BeAmman: Discover Amman’s new places, hidden treasures, people, streets, food and events.

FacebookTwitterFlickrYoutube
On the Street } الشارع People } ناس The 100 Must-Meet Ammanis ١٠٠ شخص من الضروري التعرف عليهم في عمّان

Tue,02Sep2014

The 100 Must-Meet Ammanis

١٠٠ شخص من الضروري التعرف عليهم في عمّان

We would like to identify 100 unique Ammanis that locals and visitors to the city should meet.

We started with ten selected by our own Raghda Butros and would like to see this list grow to reach 100. We know that there are thousands of special Ammanis that deserve recognition, so send us your Ten and let's take it from there!

 

حابين نلاقي 100 شخص عمّاني لازم يلتقي فيهم العمّانيين وزوّار المدينة عشان هم بيمثلوا روح المدينة والأشياء الجميلة فيها. أول عشرة شاركتنا فيهم رغدة بطرس والقائمة عم بتكبر بمشركاتكم. أكيد عمّان فيها آلاف العمّانيين المميزين، وبمساعدتكم بنقدر كلنا نتعرف عليهم ونتواصل معهم. الدور هلّق عليكم تشاركونا وكل حدا يبعتلنا عن الأميز عشرة برأيه.

 


قائمة رغدة بطرس (10 أشخاص)

Raghda Butros' Top 10

 

قائمة رانيا عميش (10 أشخاص)
Rania Omeish's Top 10

 

قائمة باسم العقاد (10 أشخاص)
Basem Aggad's Top 10

 

قائمة عبير أبو طوق (10 أشخاص)
Abeer Abu Touq's Top 10

 

قائمة داليا الكوري (10 أشخاص)
Dalia Koury's Top 10

 

قائمة ربى العاصي (10 أشخاص)
Roba Al Assi's Top 10

 

قائمة نادين طوقان (10 أشخاص)
Nadine Toukan's Top 10

 

قائمة جهاد محمود (10 أشخاص)
Jihad Mahmoud's Top 10

 

قائمة معاذ عابد (10 أشخاص)
Moath Abed's Top 10

 

قائمة نجلاء الحق (10 أشخاص)
Najlah El-Haque 's Top 10

 

 


---------
قائمة رغدة بطرس (10 أشخاص)

Raghda Butros' Top 10

alt

Fatima Shamayleh (on the left)

( فاطمة الشمايلة  (على يسار الصورة

Fatima is an Arabic tutor and a poet, who lives in Al-Mahatta, with her mother and siblings. From the moment you walk into their house, they make you feel right at home, even if it’s your first time. Have a chat with this lovely family and listen to Fatima recite her beautiful poetry. Brings to mind the Arabic saying: “A small home can fit a thousand friends.” Fatima is the go-to woman for anyone looking to learn or improve their Arabic.   شاعرة ومدرسة لغة عربية تسكن مع والدتها و إخوتها في منطقة المحطة. منذ اللحظة التي تدخلون فيها بيتهم، و إن كانت تلك زيارتكم الأولى، ستشعرون وكأنكم في بيتكم. أنصحكم بزيارة فاطمة و التحدث مع عائلتها و الإستماع  لشعرها الرقيق، مما يستحضر للذاكرة المثل العربي  العامي القائل ”بيت الضيق يوسع ألف صديق.“ فاطمة هي الشخص المثالي لكل من يرغب بتعلم الغة العربية أو تحسين قدراته اللغوية.

alt

Rami Daher
رامي ضاهر

Yes, he is an expert on the city, but he has a passion for it that goes beyond his area of expertise. An heritage architect and professor of architecture, Rami is always happy to share his thoughts and insights on the city, not to mention his blue notebook with all the top ten hits from  the 1980s. Rami is behind the urban regeneration projects of Rainbow St. and recently Faisal St. in downtown Amman, amongst others. Visit him at his office in Jabal Luweibdeh, but make an appointment first!   خبير بكل ما يتعلق بمدينة عمان و شغفه بها يتعدى مجال تخصصه بكثير.متخصص بالتراث و أستاذ  في الهندسة المعمارية، رامي على أتم الإستعداد دوماً لمشاركتكم بأرائه و معرفته بالمدينة أو إطلاعكم على أرشيفه الشخصي لأفضل الأغاني من الثمانييات! رامي مسؤول عن مشاريع إعادة تأهيل شارع الرينبو و شارع فيصل بوسط البلد – بالإضافة الى عدة مشاريع أخرى.  قوموا بزيارته بمكتبه القائم في جبل الويبدة – بموعد مسبق بالطبع.

alt

Nadine Toukan
نادين طوقان

Her Facebook page says she lives in Belize City. Nadine is mysterious that way, but I can assure you, she is very much an Ammani (in addition to A multitude of other things like film producer, storyteller, blogger and curator). According to Nadine, “Everything has an expiration date” so catch her while you can, in person, or at a cinema near you. It’s an experience not to be missed. Watch Captain Abu Raed or visit  www.urdunmubdi3.com for examples of some of her work.   على الرغم من أن صفحتها على الفيسبوك تشير الى أنها تسكن في مدينة بليز، نادين شخصية عمانية بإمتياز، بالإضافة الى كونها منتجة أفلام، راوية للقصص، مدونة و مصدر للمعلومات في مجالات مختلفة. على حد قول نادين فأن ”لكل شيء فترة صلاحية محددة“، لذا حاولوا أن تلتقوا بها قبل فوات الأوان لتجربة فريدة من نوعها. شاهدوا”كابتن أبو رائد“ أو زوروا موقع أردن مبدع لتروا أمثلة من عملها.

alt

Said Al-Shantir
سعيد الشنتير

Said is 14 and lives in Jabal Al-Qalaa. Artistic, intelligent and endlessly curious, he would be more than happy to show you around his hood, introduce you to everyone, and teach you how to make a kite. Ask about him in the Jabal Qalaa neighborhood and he'll be easy to find.  In exchange, Said is always looking for someone to practice English and chat about new places and ideas with.   يسكن سعيد، و الذي يبلغ من العمر ١٤ عام، في جبل القلعة. يتمتع بحس فني عالي و ذكاء حاد. إسألوا عنه في حي جبل القلعة و سوف يعرفكم بالمنطقة و أصدقائه و يعلمكم كيفية صناعة ”الطبق“  أي الطائرة الورقية. بالمقابل، سعيد يبحث دائماً عن أحد يتدرب معه على لغته الإنجليزية و يتحدث معه عن أفكار و أماكن جديدة من حول العالم.

alt

Rabeea Nasser
ربيعة الناصر

Rabeea is an educator and a storyteller. She recently started the House of Tales and Music, in Umm Is-Summaq, where children of all ages can listen to stories, read the best Arabic books available, and learn to appreciate music and cooking. Rabeea is one of the warmest people you can ever meet, and her home is a cross between an old-style café and a friendly train station with people dropping in at all times for a zeit and za’tar sandwich and a good chat. Rabeea will tell you stories about Amman in a way that no one else can.   معلمة  مخضرمة و حكواتية متميزة، ربيعة قد أنشأت مأخراً بيت للحكايات و الموسيقى في منطقة أم السماق، حيث بإمكان الأطفال من جميع الأعمار الإستماع للقصص، قراءة أفضل الكتب العربية و تذوق الموسيقى و الطهي. ربيعة من أدفأ الأشخاص و أكثرهم لطفا، و بيتها يذكر بمقهى قديم أو محطة قطار للأحباب و الأصدقاء، القديم منهم و الجديد. ستخبركم ربيعة عن قصص عمانية لن تسمعوا مثلها من أي مصدر آخر.

alt

Mamdouh Bisharat
ممدوح بشارات

Mamdouh is a veritable mine of information on the transformations Amman has witnessed over the past 40 years. An activist for the city way before it became cool to be one, Mamdouh, or the Duke, as he likes to be called, would be happy to welcome you at his home in Jabal Jofeh or at the Duke’s Diwan – the oldest townhouse in downtown Amman, which he has turned into a Small museum on the city.   شخصية عمانية متميزة و مصدر غني من المعلومات عن التغيرات التي شهدتها عمان خلال الأربع عقود الماضية. ممدوح أصبح ناشطاً مدافعاً عن المدينة قبل أن يكن هذا توجه مألوف. ممدوح، أو الدوق كما يحب أن يلقب، يرحب بالجميع في منزله بجبل الجوفة أو في ديوانه في وسط البلد و الذي هو عبارة عن متحف صغير لحياة المدينة.

alt

Ivy Nasir
أيفي ناصر

Ivy came to Amman in the 60s and has lived here ever since. She’s American by birth, but a true Ammani in spirit. She'll welcome you into her home for her famous Tuesday Breakfasts for working women, where we chat about everything from politics, to potato puree. Ivy is an Ammani icon for me, and she makes amazing scones to boot.   أتت أيفي الى عمان في الستينيات. أمريكية الأصل و عمانية الروح، تستقبل أيفي النساء العاملات في بيتها للفطور أيام الثلاثاء حيث نناقش كل شيء من السياسة الى الطبخ. أيفي بالنسبة لي معلم عماني هام، و لا يضر أنها تخبز”السكونز“ الإنجليزية بجدارة!

alt

Ala’ Sallal
علاء السلال

Ala’ is one of Amman’s up and coming business entrepreneurs, so meet him before he starts jet setting around the world and no longer has the time. Pay him a visit at his home in Jabal Jofeh and he will give you a tour of Jamalon.com, his startup, which he runs with his six brother and sisters, ages 12-22. Ala’s mother, or Umm Ala’ Limited, as her kids call her, would be happy to offer you some tea and something to eat. Go for it.   علاء من أصحاب الأعمال الصاعدين في عمان، فإلتقوا به بسرعة قبل ما يصبح  الموضوع أكثر تعقيداً! زوروه في بيته بجبل الجوفة و سيطلعكم على مكاتب جملون – الشركة التي أنشأها و يديروها مع إخوته  الستة الذين تتراوح أعمارهم  بين ١٢-٢٢. أم علاء الملقبة ”أم علاء ليمتد“ ستعرض عليكم الشاي و  شيئاً من أكلها الشهي  – لا ترفضوا الدعوة.

alt

Lubna Foudeh
لبنى فودة

Lubna is an artist and trainer who runs a ceramics workshop for developmentally challenged young people in Jabal Nathif. She’s very much a self-made woman who has built her career and family against the odds. Drop by for a visit,  and she’ll show you around her workshop and maybe tell you her story.   لبنى فنانة و مدربة – تديرمركز لتعليم الصلصال لذوي الإحتياجات الخاصة في جبل النظيف. إمرأة عصامية من الدرجة الأولى. بنت عائلتها و عملها رغم كل الصعاب. زوروها و طلابها بجبل النظيف و لربما تروي لكم قصتها.

alt

Ahmad Humeid
أحمد حميض

Ahmad describes himself as a a designer, information architect,  technologist and writer/ blogger. He’s all those things and more. A true Ammani who sees the city in his own unique and multifaceted way, Ahmad’s firm, Syntax, was responsible for the rebranding process for the city and its municipality and the design of its logo in recent years. In the process, they did a lot of interesting research about Amman, which Ahmad would be happy to discuss. Read his blog at www.360east.com   يصف نفسه أحمد بأنه مصمم، تكنولوجي و كاتب/ مدون. و هو كل ذلك و أكتر. عماني حقيقي، يرى المدينة من جوانب عديدة ومتنوعة و لا سيما بعد أن قامت شركته”سنتاكس“ بإعادة تصميم ”شعار“ المدينة الجديد و الهوية البصرية لأمانة عمان الكبرى و قاموا بدراسات متعمقة و قيمة عن ماضيها و حاضرها. إقرأوا مدونته على www.360east.com

 

     


إذا أردتم معلومات للإتصال بالعشرة السابقين إتصلوا مع

For information on how to contact these ten Ammanis, contact

@raghda; This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it

Who are your ten? من هم العشرة بالنسبة إليك؟

Email us your list at  This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it

 

-----------

قائمة رانيا عميش (10 أشخاص)
Rania Omeish's Top 10

alt

Zaha Mango
زها منكو

She loves Amman and Amman loves her in return. Yes, Zaha Mango is someone who has worked hard to strengthen the fabrics of local community, through reinforcing the sense of belonging to one’s family and country. She gives to society with all generosity but what really touches my heart is what she offered to women, children, orphans and people of special needs in the form of centers and associations. One of her most famous achievements is “Zaha’s Cultural Center”, which she paid for in full. Zaha is a true Ammani.   أحبت عمان فأحبتها. أجل، السيدة زها منكو من الشخصيات التي تدأب على تمكين المجتمعات المحلية خاصة من خلال تعزيز الإحساس بالانتماء إلى الأسرة والوطن. تمنح المجتمع الكثير والكثير ولكن ما يلمس قلبي هو ما قدمته للمرأة والطفل واليتيم وذي الاحتياجات الخاصة من مراكز ونوادي. من أشهر إنجازاتها هو "مركز زها الثقافي" الذي تبرعت بتكاليف إنشائه. زها عَمّانية أصيلة.

alt

Ali Maher (a.k.a Baba)

علي ماهر (الملقب ب "بابا")

Truth be told, going Downtown without artist Ali Maher is never the same. Ali is a dear friend of mine and I consider him a work of art in his own right. His artistic touches – in speech, comments, painting or guidance, all express a passion that revolves around three elements inseparable from his work: Jordan, women and food. He is an artist, an actor and an architect, and he previously held prestigious artistic position on a national level. Also, he is the creator of “The Goddess of Mansaf” painting which is considered an Ammani, Jordanian and an international artistic masterpiece.   الحق يقال، أي "مشوار" في عمان لا يكتمل من دون الفنان والصديق العزيز علي ماهر. أعتبره حالة فنية بحد ذاته. لمساته الفنية من كلام أو تعليق أو رسم أو إرشاد تعبر عن شغف يتمحور حول عناصر ثلاثة لا تفارق أعماله وهي الأردن والنساء والطعام. فنان وممثل ومهندس معماري، وقد شغل سابقاً مراكز فنية مرموقة على مستوى الممكلة. وهو صاحب لوحة "إلهة المنسف" التي تُعَد تحفة فنية أردنية وعمانية وعالمية على حد سواء.

alt

Omar Zumot
عمر الزعمط

Omar is an Ammani who started out with the mission of improving the image of the Jordanian wine, and he succeeded indeed. He is a highly reputable connoisseur, and his passion can be seen through the way he talks about and describes wine. He learned through trial and error the best way to take advantage of Jordan’s weather – considered one of the nicest climates in the region – to produce wine of international standards. I don’t see him merely as the owner of “Zumot Winery”, because his passion far exceeds that.   عمر هو ابن عمان الذي أخذ على عاتقه مهمة تصحيح صورة النبيذ الأردني وقد نجح في مسعاه بحق. في عالم النبيذ هو الذواقة والخبير وصاحب الشغف الأكبر وهذا يتضح في كلامه عن النبيذ ووصفه إياه. فخلال تجربته تعلم مرة تلو الأخرى كيفية استغلال مناخ الأردن والذي يُعَد الأفضل في المنطقة وبهذا توصل إلى النبيذ الذي يرتقي إلى المستويات العالمية. لا أراه بصورة صاحب متجر "زعمط للنبيذ" فحسب فشغفه يتعدى ذلك.

alt

Ica Wahbeh
إيكا وهبة

My friend Ica may not be of Jordanian origin, but she is intertwined with Amman on all aspects. She comes from Romania but is now a strong pillar in the field of Jordanian journalism. She has been working as a managing editor at The Jordan Times for 21 years, and her writings give a beautiful picture of Amman. She is a lovely and a funny person, and maintains class and professional precision that is absolutely perfect. In addition to this, she also speaks five languages; Romanian, Arabic, English, French and Spanish.   قد تكون صديقتي إيكا من جنسية غير أردنية ولكنها من المتأصلين في عمان من كافة النواحي. هي رومانية الأصل ولكنها باتت من أركان الصحافة الأردنية إذ تشغل منصب مديرة تحرير صحيفة الجوردان تايمز منذ 21 عاماً، وكتاباتها تحكي صورة جميلة عن عمان. شخصيتها محببة وطريفة ولكنها تحافظ على رقيها ودقتها المهنية التي لا تشوبها شائبة. وبالإضافة إلى هذا كلها فإنها تجيد خمس لغات وهي الرومانية والعربية والإنجليزية والفرنسية والإسبانية.

alt

Widad Kamel Kawar
وداد كامل قعوار

Widad is considered an artistic reference in Amman when it comes to Jordanian and Palestinian heritage in clothes, textiles, jewelry and crafts. She travelled through Palestine, Jordan and Lebanon for years, shaping her character and enriching her life artistically, particularly in her appreciation for the Palestinian art of embroidery of all types. An avid collector, Widad is called “The Mother of Palestinian Dress”, for she is truly like a mother caring for this important part of local heritage. Not only that, but she also published many books like “The Memory of The Silk” and “2000 Years of Colors”.   نعتبرها في عمان مرجعيتنا الفنية للتراث الفلسطيني والأردني في الملابس والأقمشة والحلي والحرف اليدوية. تنقلاتها بين فلسطين والأردن ولبنان طوال سنين تشكل في شخصيتها وتثري حياتها من النواحي الفنية بما في ذلك تقدير فن التطريز الفلسطيني بأشكاله. وداد صاحبة أكبر مجموعة تراثية وليس غريباً أن يكون لقبها "أم اللباس الفلسطيني" فهي أم راعية لهذه الفئة من التراث المحلي. ليس هذا فحسب بل وأصدرت كتباً عديدة منها "ذاكرة الحرير" و"2000 عام من الألوان".

alt

Dr. Oumeish Yousef Oumeish
الدكتور عميش يوسف عميش

For me, one of the most important and prominent people in Amman is my dear father, former Major General and dermatologist Dr. Oumeish Yousef Oumeish. He is a person who has great knowledge in the latest updates of the medical field, arts and beauty. He seeks expanding his horizons and enriching his love towards life through travelling and many different activities. Moreover, he has a humane side of great value, for he appreciates people through giving back and lending a helping hand. My father is a very special person to my heart because his gentle spirit is his most superior trait, and his passion towards Amman is what inspires me.   من أهم الشخصيات العَمَّانية وأبرزها لدي هو والدي العزيز اللواء المتقاعد وطبيب الأمراض الجلدية الدكتور عميش يوسف عميش. إنسان مطلع في آخر مستجدات عالم الطب والفنون والجمال. يسعى وراء توسيع مداركه وتعزيز حبه للحياة عبر السفر والنشاطات المختلفة. وبالإضافة إلى هذا فإنه يتمتع بجانب إنساني عالي الشأن إذ يُقَدّر الناس بالعطاء والمساعَدة. والدي إنسان عزيز على قلبي لأن روحه الطيبة هي أسمى ما فيه، وشغفه تجاه عمان هو إلهامي.

alt

Henna Al Khalili
حِنا الخليلي

Henna works to add a special splendor to the structural system in Amman. She is a unique person with her passion for finding harmony of human societies and nature. That is what pushed her towards studying mud house construction, and then returning to Jordan to apply this science, which can produce exceptional results if given the chance. These houses have her personal touch, focusing on nature and the sustainability of all its elements, and her house in Wadi Al-Seer is a fine example of that.   حِنا هي التي تعمل على إضفاء رونق جديد على عَمارِ عمان. إنها الشخصية التي تفردت بشغفها تجاه انسجام المجتمعات مع الطبيعة. وبهذا فقد درست "صناعة المنازل الطينية"  وعادت إلى الأردن لتطبق هذا العلم الذي سيؤدي إلى نتائج غير اعتيادية إن أعطيَ الفرصة. فالمنازل هذه لا تخلو من لمساتها الشخصية التي ترتكز على الطبيعة واستدامتها بكافة عناصرها، ومنزلها الواقع في وادي السير هو خير دليل على هذا.

alt

Lucie Aslou
لوسي أصلو

Lucie is a Lebanese Ammani. She has a prestigious career in her field, pioneering the whole concept of PR in Amman. She works as a manager of public relations for the InterContinental Hotel Group in Jordan and Palestine. Due to the nature of Lucie’s job, she has a friendly personality that compels everyone to respect and appreciate her. Indeed, she is a prominent Ammani figure who knows the values of Jordanian generosity and hospitality. She is absolutely a true example of authentic hospitality.   لوسي أصلو هي ابنة عمان اللبنانية. فهي إنسانة تمتاز بمسيرة مهنية عريقة في مجالها وتشكيل مجال العلاقات العامة في عمان، إذ تعمل كمديرة للعلاقات العاملة الإقليمية لمجموعة فنادق الإنتركونتيننتال في الأردن وفلسطين. وبطبيعة عملها فمن الطبيعي أن تتمتع لوسي بشخصية ودودة جداً تجعل منها محل احترام وتقدير الجميع. إنها بالفعل شخصية عَمانية بارزة تتمتع بقيم الأصول الأردنية من حسن ضيافة واستقبال، فإن نزلت إليها أهًلا تحل لديها سهلاً.

alt

Reem Abu Hassan
ريم أبو حسان

Reem Abu Hassan is one Ammani whose mission is defending the rights of children, women, families and hindering injustice. She is a lawyer specialized in women rights and violence. She is a woman who speaks words of great value, for when she speaks, you can always expect positive results. She founded the International Forum for Women in Jordan, and in addition, she held prestigious posts in organizations dedicated to protecting the battered and developing the law. Her humane side is intolerant of injustice and that is why she constantly chooses to make a difference instead of standing idly by.   ريم أبو حسان هي ابنة عمان التي أخذت على عاتقها الدفاع عن حقوق الطفل والمرأة والأسرة وردع العنف. فهي بالأساس محامية مختصة بحقوق المرأة وقضايا العنف. إنها امرأة ذات كلمات لها وقعها، تنطق فتأتي بالنتيجة. إذ عملت على تأسيس الملتقى العالمي للمرأة في الأردن، بالإضافة إلى شغلها مناصب مرموقة في مؤسسات تعنى بحماية المُعنّفين وتطوير القانون. إنسانيتها تعجز عن تحمل الظلم ولهذا فإنها تختار دوماً أن تحدثَ فرقاً عوضاً عن الاكتفاء بالتفرج.

alt

Lana Al-Sakka
لانا السقا

New colors and a new flavor have emerged in Amman since the star of Lana Al-Sakka rose with the new millennium. She is a dynamic woman driven by a thirst for expanding her horizons. She studied law and worked in a bank, but her one and only passion has never faltered: and that is creativity. That is why she founded “iJordan”, the prominent local PR company. She started hosting concerts and managing high-profile events, which led to the creation of an excellent modern image of Amman.   اختلفت ألوان عمان ونكهتها الفنية منذ أن برز نجم لانا السقا في مطلع الألفية الثالثة. إنها شابة مفعمة بالحيوية ويدفعها عطشها وراء توسيع مداركها الحياتية. درست القانون وعملت في مجال المصارف ولكن ظل شغفها الأول والأخير هو الإبداع. ولهذا سخرت قدراتها الثقافية والخلاقة ودافعها الشخصي لتؤسس الشركة المحلية "أنا الأردن" للعلاقات العامة، فأقامت الحفلات الموسيقية ورعت الأحداث البارزة وأدى هذا إلى منح صورة حضارية مشرفة عن عمان.

إذا أردتم معلومات للإتصال بالعشرة السابقين إتصلوا مع

For information on how to contact these ten Ammanis, contact

@RaniaOmeish , This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it

Who are your ten? من هم العشرة بالنسبة إليك؟

Email us your list at  This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it

 

قائمة باسم العقاد (10 أشخاص)
Basem Aggad's Top 10

 


أبو سليم الأخضري
Anselm Ibing (Abu-Saleem Al-Akhdari)

Don't let the almost flawless Ammani Arabic accent startle you, wait until he finishes what he has to say on almost everything that we should be concerned and aware of, water, environment, consumerism, recycling and everything that's important. And it doesn't stop there; the guy has passion for Amman more than your hardcore I-know-balad-more-than-you-do pundit. We're lucky to have such an activist amongst us.   لسبب ما اختار هذا الخواجا أنسلمو عمّان, ولسبب ما آخر اختار لنفسه إسم عربي أبو سليم.. شخصية مميزة بكل المقايس، وما أن تتقبل فكرة أنه يتحدث بلهجة عمانية أفضل منك سينقض عليك بمواضيع ليست فقط مهمة بل مصيرية على كل الأصعدة من الوعي البيئي إلى إعادة التدويروثقافة الاستهلاك، نحن محظوظين بوجود هذا الناشط بيننا.

حازم زريقات
Hazem Zureiqat

An urban planner, the only MIT graduate I know, and as urban legend has it, he has an IQ above 200. His passion for the public transportation system of the city, and its development is unparalleled, selling the case to his followers on Twitter, and effectively turning everyone into an advocate of the unnecessarily "controversial" BRT project.   صديق آخر من تويتر.. خريج معهد إم آي تي الشهير، خبير في النقل العام وعمل في أمانة عمان لفترة لكن خبرته ومهنيته لا تساوي شيئ بدون شغفه بما يفعل والذي يعدي من حوله ويجعلهم ليس فقط مهتمين بل أيضا مروجيين لما يطرح من أفكار.

فادي غندور
Fadi Ghandour

He's a jet setter, but when he's in town, he opens his doors (and heart) to any one, i personally had the pleasure of meeting him after i casually asked him on Twitter "what's the REAL aramex story?" and he replied "why don't I tell you the story over a cup of coffee". He also setup an NGO that's developing some of the less fortunate districts of the city.   مسافر أغلب الوقت ومشغول في مهمته للسيطرة على العالم من خلال العملاق الصغير أرامكس لكن كان من الدماثة بمكان أنه حين سألته عن قصة أرامكس "الحقيقية" ما أن دعاني لفنجان قهوة وتحدث الي وكأني صديق قديم! بالإضافة لنشاطه من خلال مؤسسة رواد لتطوير الأحياء الأقل حظا في عمّان.

نسيم طراونة
Naseem Tarawneh

It's no compliment, people around the world turn to Slavoj Žižek (some people do at least) to get an opinion, i turn to Nas, and his black-iris blog and twitter feed to form an opinion about local stuff. He's also one of the founders of 7iber, which made citizen journalism a mainstream-ish thing.   العالم يستمع لما يقوله سلفيو زيزيك، ونحن ننتظر تدوينات نسيم لنفهم ما يدور حولنا من سياسة محلية وتطورات على المشهد الداخلي. شخصيا مدونته وحسابه على تويتر هو مرجعي الشخصي لكل مستجد. وهو أيضا مؤسس لموقع وشركة (حبر) التي جعلت من أي شخص كاتب و صحفي.

أحمد الأسد
Ahmad Assad

A surprisingly new finding to me, this person has an unparalleled up-beat and forthcoming personality, active and charismatic, he owns a training & development company called Waqtak. He runs a five-year old book club along with his wife, and they co-write a monthly piece in a local family magazine. A wholesome acquaintance by all means.   تعرفت عليه حديثا، شخصية ستغمرك بانفتاحها وايجبيتها، نشيط ودمث, أسس شركة تدريب محليه سماها وقتك ويدير هو وزوجته نادي كتاب في منزله منذ خمس سنوات بتواصل.. صديق وأخ للجميع.

 

رغدة بطرس
Raghda Butros

I am sure if we didn't meet on Twitter; chances are Raghda would have crossed my path in Amman as she would with every resident of this ambiguous city. I know i'm stuck in my own bubble, but if you want to burst yours and need help; she's surely the person to talk to, but be quick because she's probably going to burst yours whether you want to or not.   تعرفت على رغدة من خلال تويتر، مهمتها -المعلنة- أن تخرج العمانيين من راحة فقاعاتهم ليرو الجانب الآخر للمدينة والأهم من ذلك أهلها.. إن أردت أن تخرج من فقاعتك اتصل بها لتساعدك قبل أن تأتي هي لتفقعها لك!

زامل صفوان
Zamil Safwan

Though older than most of us who know him, but he's young at heart and body, and more active than most. Zamil is openly in love with this city, which he chose over his home townm and he knows it better than most; with contagious passion for Mansaf and local food.   قد يكون أكبر من أغلب من يعرفه سنا ولكن روحه ونشاطه يضاهي أصغرنا سنا.. اختار عمّان ليقطنها عوضا عن بلده وهو يعرف مجاهلها أكثر من أي واحد.. شغفه بالمنسف والأكل المحلي معدي لدرجة مقلقة.

محمد شحرور
Moh'd Shahrour

He might deny it at first; but this discrete person has a unique perspective on the city; and unconsciously embarking on a contineous quest to find some affinity with Amman. He loathes the concrete jungles plaguing the city as he looks for reminiscence of a nostalgic identity.   يدعي العدمية لكن هذا الشخص له وجة نظر متميزة عن المدينة وأهلها، يخوض رحلة البحث عن جانب لعمّان يشعل بداخله نوع من الألفة والانتماء لها.. شيئ يغيب عن وعي الكثيرين.

أبو صيّاح
Abu Sayyah

He resides in a quiet west Amman neighborhood, but his life is far from being quiet. Abu Sayyah Immigrated from Syria in the fifties, after fighting the French occupation, and embarked on an epic journey to make a living in his new home town, from a levantine restaurant through jookh - and later an arms accessorie shop. In all cases, he surely has a story to tell.   يعيش في حي هادئ بعد حياة حافلة وزاخرة بالتجارب يذكرها لك وكأنه يقرأها من كتاب! دمشقي أصيل شارك في النضال ضد الاستعمار الفرنسي ورحل منها إلى لبنان وفلسطين إلى أن استقر الحال به في عمان في الخمسينات.. قصة تستحق الاستماع اليها.

ميس السمهوري
Mais Samhoury

My soul-mate, and together with my daughter, forms my little sanctuary from this cruel world. Mais is about to complete her psychology degree from University of Jordan. Beside putting up with my unbearable self & the apparent bias of my choice of her on this list (everything is permissible in the name of love), she keeps me challenged with her analytical perspective on things, and the world we live together in, spotting anomalies and discussing them critically.   رفيقة دربي ومع ابنتي تشكل جنتي الصغيرة التي ألجأ اليها من هذا العالم.. قد لا أكون موضوعي في إضافنها لهذه القائمة، لكن في الحب لا مكان للموضوعية، خلاف ذلك ميس على وشك انهاء بكالوريس في علم النفس من الجامعة الأردنية وذات رؤية ناقضة ومتميزة لما يحيط بها.

إذا أردتم معلومات للإتصال بالعشرة السابقين إتصلوا مع

For information on how to contact these ten Ammanis, contact

@basemaggad , This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it

 

Who are your ten? من هم العشرة بالنسبة إليك؟

Email us your list at  This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it

 

قائمة عبير أبو طوق (10 أشخاص)
Abeer Abu Touq's Top 10

 

حسن أبو علي
Hasan Abu Ali

If you love books and reading, I recommend you head downtown to meet Abu Ali, who is one of the most well-known cultrual figures in Amman and one of its finest. Abu Ali owns a book kisok downtown which is frequented by Jordanian intellectuals and visitors alike to buy and exchange books and chat with Jordan’s “Minister of People’s Cultrue” as he is fondly refered to. Abu Ali received a medal from King Abdullah II in recognition of his efforts and Queen Rania has visited his kiosk more than once.   إذا كنت من المغرمين والشغوفين بقراءة الكتب، أنصحكم بالذهاب لوسط البلد للتعرف على حسن أبو علي أحد أبرز الشخصيات الثقافية في عمّان، إنه واحد من ألمع المثقفين وسكان المدينة، يملك كشك الثقافة العربية في وسط البلد الذي يرتاده مثقفين أردنيين، عرب وأجانب لشراء الكتب وتبادل الأحاديث الثقافية والاجتماعية مع وزير الثقافة الشعبية في الأردن كما يُطلق عليه محبوه، حصل أبو علي منذ سنوات على تكريم ملكي من جلالة الملك عبد الله الثاني الذي قلده وسام الاستقلال الاردني من الدرجة الرابعة تقديرا لجهوده، كما زارت الملكة رانيا العبد الله كشك الثقافة الذي يملكه ابو علي في شارع الملك فيصل وسط البلد أكثر من مرة.

هزاع الذنيبات
Hazza' Thuneibat

Hazza’ Thuneibat will mesmerize you with his acrobatics as he jumps in the air, waves his arms and blows his whistle to direct traffic. His name is synonymous with energy and can be found directing traffic at one of Amman’s many intersections in the early mornings. He has served on the police force for the past twenty years, but his enthusiasm and energy belie his age, particularly given that he was asked to come  back to work after retirement.  

يأسرك بحركاته البهلوانية، يقفز في الهواء .. يقف على الرصيف .. يلوح بيديه .. ويطلق صافرة بصوت مرتفع جدا لتقف أو تتابع جميع السيارات على اشارة ما مسيرها، إنه رجل السير هزاع الذنيبات الذي ما أن ذُكر اسمه حتى تتبادر الى ذهنك فورا صورة مواطن عمّاني مليء بالنشاط، يبدأ دوامه في ساعات الصباح المبكرة جدا لتنظيم سير شوارع عمّان، الذنبيات الذي يحمل رتبة وكيل خدم في الأمن العام لأكثر من عشرين عاما لكن من يراه لا يستطيع أن يُقدر عمره الحقيقي لنشاطه وحيويته الدائمة، له أن يفخر بأن قرار من مديرية الامن صدر منذ سنوات لاعادته للعمل رغم تقاعده .. تحية للوكيل هزاع الذنيبات

أبو أديب
Abu Adib
Abu Adib has the best smile in Amman. He repeats Hajjaj’s now famous phrase of “Hala 3ammi” as he offers you the most delicious falafel sandwitch in town from his famous restaurant - Al-Quds -  on Rainbow Street, in they city’s quiet and wonderful Jabal Amman. Al-Quds’ walls are covered with Abu Adib’s photos with famous Jordanian and foreign figures who frequent his restaurant to try the best Falafel sandwich in the world.   إنه صاحب أجمل ابتسامة في عمّان، وهو كذلك الرجل الثاني في المدينة الذي يُكرر عبارة "هلا عمي" بعد رسام الكاركاتير المشهور عماد حجاج، لا أظن أن أحدا في عمّان لا يعرف أبو أديب هذا الرجل الذي اقترن اسمه بلذة ساندويشة الفلافل ذات الرائحة الزكية التي يٌقدمها مطعم وكافتيريا القدس في أول شارع الرينبو في أكثر مناطق عمّان روعة وهدوءً – جبل عمّان، الدوار الاول -، الله يطول عمر أبو أديب الذي يقود فريق رائع يوميا وعلى مدار الساعة لتقديم ألذ ساندويشات الفلافل لسكان عمّان وزوارها، تمتلأ جدران مطعم القدس بصور لأبو أديب ذو الوجه المستدير والنظارات الكبيرة مع كبار الشخصيات المحلية، العربية والعالمية التي تقصد المطعم لتناول أزكى ساندويشة فلافل في العالم.

نبيل حساين
Nabi Hasayen

Nabil is a tall, white haired, big boned gentleman who wears the traditional “dishdasha”.  You always see him around Downtown Amman. What makes hims stand out from the crowd is that he’s always carrying a book and reading, usually about the Arabic language. Nabil is Palestinian, yet has been living in Amman for years, which has made him a common Ammani face! He will surprise you with his knowledge and wisdom especially about the Holy Quran. Try approaching Nabil once and speak to him, he’s very friendly and loves to chat with people, and maybe he will tell you his story and what lead him to walk the streets of Downtown Amman every day, the city he loves.   طويل القامة، ابيض الشعر، ممتلىء الجسد، يرتدي "دشداشة" يميل لونها للبني تقريبا .. تراه دائما في وسط البلد، يجوب شوارعه طولا وعرضا، ما يُميزه عن غيره من الاشخاص الذين يجوبون المنطقة أنه دائم القراءة في كتاب يحمله بين يديه باستمرار وأكثر ما يقرأ تلك المواضيع العامة ومواضيع اللغة العربية، نبيل فلسطيني لكنه مُقيم في عمّان منذ سنوات مما جعله وجه عماني بامتياز، يُذهلك بسعة علمه واطلاعه خاصة فيما يتعلق بالقرآن الكريم، جربوا أن تقتربوا من نبيل حساين مرة واحدة .. تحدثوا اليه .. إنه يألف لمن حولهم ويبادلهم الود بالود، كما انكم ستتعرفون منه على قصته التي دفعته لأن يقضي وقته وحياته مشيا على الاقدام في وسط عمّان، المدينة التي يُحبها بحسب اعترافه.

ربيع زريقات
Rabee' Zureiqat

Born in Karak and raised in Amman, Rabee’ is a true believer in the importance of growing and improving our local communities in creative ways, not only through monetary funding. He has succeeded in the development and growth of  “Ghour Al Mazra’a”, one of the poorest areas in Jordan.  It is common to find Rabee’ in different acitivities around the country, from cultural to social, sports and arts. One of the success stories from Al Ghour is the young talented Saja Al-Maghasba, who sings beautifully and is well known and loved around Amman. Rabee’ believes we are all equals regardless of how different our education, financial or social status may be. This is the secret of Rabee’s  great achievements.   كركي المولد، عمّاني النشأة، ربيع واحد من أكثر الاشخاص الذين يؤمنون بضرورة تطوير وتنمية المجتمعات المحلية بطرق ابداعية بعيدة عن التقليد وتقديم المساعدات العينية فقط، لقد نجح بشكل كبير في احداث فرق وتطور ايجابي ونوعي في حياة سكان منطقة غور المزرعة واحدة من أكثر المناطق فقرا في الأردن وتقع في محافظة الكرك، من الطبيعي أن تجد ربيع في كل نشاط ثقافي .. اجتماعي .. رياضي .. فني ليحضر الانشطة ويشارك في الوقت ذاته نجاحات أهل الغور، ومنهم الشابة سجى المغاصبة التي تُعتبر وجها مألوفا لجميع أهل عمّان الذين أحبوا ويحبون صوتها الشجي الذي من خلاله تطرب من يستمع لها لأروع الأغاني الطربية، يؤمن ربيع بأن الجميع متساوون مهما اختلفت درجات تعليمهم، مستوياتهم المادية والاجتماعية، فالكل سواسية وبامكان الجميع مساعدة الآخرين بأقل التكاليف الممكنة، وهذا هو سر نجاح البطل المجتمعي ربيع زريقات.

عماد حجاج
Imad Hajjaj

Abu Mahjoub - Abu Mohammad - and the poor angry victimized wife - these are a few of the characters in Imad Hajjaj’s caricatures, which appear daily to entertain us and reveal deep meanings related to local, national and global issues in the more humourous possible way. Imad, or Abu Mahjoub, as his fan affectionately call him, is one of Amman’s most well-known personalities, with awards from around the Arab world for his creativity and comic genius.   أبو محجوب .. أبو محمد .. والزوجة الغاضبة أو المسكينة "المغلوب على أمرها"، هذه نماذج من الشخصيات الكاريكاتورية التي أبدعها اليرموكي الأردني عماد حجاج الذي يُطل علينا يوما بكاريكاتير خفيف الظل يحمل الكثير من المعاني عن قضية وطنية، قومية، عالمية فيُقدمها لنا بأروع المعاني وأحيانا بدون كلام، عماد أو كما يطلق عليه محبوه – أبو محجوب – أحد اشهر الاشخاص العمانيين الذي حصد أكثر من جائزة عربية لتميزه وابداعه الذي لا حدود له في تجسيد اي قضية، موقف، رأي من خلال كاريكاتير يلون صباحات الأردنيين، حيث يُجمع أهالي عمّان والأردن بشكل عام على ابداع حجاج المتواصل الذي يرسم يوميا البسمة على وجوه متابعيه في صحيفة الغد وغيرها من الصحف العربية، عماد حجاج .. هلا عمي

ماهر قدورة
Maher Kaddoura

If you stop a group of school boys or girls and ask them who built the metal railing separating their school gate and the street, they are likley to answer with an emphatic “Amo Maher”. Maher Kaddoura has started several creative initiatives around town, from Al-Jude to the New Think Theater, which allows talented Jordanians to present their ideas and capabilities to others. His most promiment initiative to date is Hikmat Road Safety, which is named after his son who was tragically killed in a hit and run a few years ago. The initiative works to ensure that public school children and pedestrians are safer on the streets of Amman.   إذا ما استوقفت طالب مدرسة حكومية لتسأله من قام ببناء حواجز حديدية تفصل بين مدرستكم والشارع لحماية الطلبة، سيرد على الفور: عمو ماهر، نعم، إنه ماهر قدورة صاحب العديد من الافكار الريادية والمجتمعية في عمّان والأردن، فمن مؤسسة الجود للرعاية العلمية الى مسرح الفكر الجديد وفيه يُطلق ماهر العنان ويترك المسرح للرياديين والمتميزين من أبناء البلد ليتحدثوا للآخرين عن انجازاتهم، يحرص ماهر من خلال أكثر من مبادرة على تأمين السلامة المرورية لطلبة المدارس الحكومية بعد أن فقد ابنه الأكبر حكمت في حادث مروري مؤسف قبل سنوات، رحمة الله على حكمت فمن أجل روحه الطاهرة ينعم أطفال مدارس عمّان الحكومية بسلامة مرورية تُحافظ على حياتهم

رنا الصباغ
Rana Sabbagh

Personally, I consider Rana Sabbagh to be one of the most important females in Jordan. Rana - a Journalist - has a courage that many envy, portrayed in her writings and articles for Al Arab Al Yawm daily and the London-based Al Hayat newspapers. She is a trusted source for accurate analysis of any political decision in Jordan. Reading Rana’s articles always gives me a wider perspective on things. For years, Rana has been heading the Areej Network for investigative journalism where journalists wanting to embark on the field in Jordan can train. Rana is not just a journalist, she is considered a godmother to journalists in Jordan as many of them would tell you.   شخصيا، اعتبر الصحفية رنا الصباغ واحدة من أهم السيدات في الأردن، لديها جرأة يحسدها عليها الكثيرين في سقف ونوعية المواضيع التي تتناولها دائما في كتاباتها الصحفية من خلال مقالاتها في صحيفة العرب اليوم الأردنية والحياة اللندنية، إنها مصدر موثوق لمعرفة تداعيات أي قرار سياسي في الأردن وخارجه، من خلال قراءتي الدائمة لمقالات رنا أجد نفسي أفهم كل ما يدور حولي لتميزها الواضح في الكتابة وقدرتها الاكثر من رائعة على تحليل ما وراء الخبر، ترأس رنا منذ سنوات وللآن شبكة أريج للصحافة الاستقصائية وفيها يتم تدريب الصحفيين والراغبين بخوض غمار مهنة الصحافة على أسس اعداد تحقيقات صحفية متميزة، رنا ليست مجرد صحفية فقط مع أن هذا يكفيها لكنها تعتبر بحق الأم الروحية لجميع الصحفيين في الأردن بشهادة الكثيرين منهم.

عبد العزيز ابو غزالة
Abdelaziz Abu Ghazaleh

There are many people out there who claim to “think outside the box”, but the sculptor Abdelaziz Abu Ghazaleh is talented beyond belief. He has managed to create a space in the city for artists, culture-enthusiasts, musicians and actors meet and create. Muhtaraf al-Rimal was previously a garbage dump, but Abdelaziz was able to transform it into a lively and productive space. Abdelaziz received recognition for his efforts from Queen Rania as one of the thirty people selected for the Ahl Al-Hima Awards for the recognition of service to the community.   كثيرون هم من ينطبق عليهم القول المشهور "فكر خارج الصندوق"، لكن النحات المبدع عبد العزيز ابو غزالة أبدع أكثر مما يمكن أن يتخيل المرء، فقد نجح بتحويل واحد من الأماكن العمانية الى مكان ثقافي يعج بالمثقفين والهواة من رسامين، نحاتين، مطربين، ممثلين ومسرحيين، محترف رمال كان سابقا عبارة عن مكب نفايات حوله أبو غزالة بجهد شخصي لمحترف ثقافي أصبح الآن مليئا بالحياة ومكانا لعرض المواهب بعد أن كانت تفوح منه روائح كريهة، استحق أبو غزالة تكريم خاصة من جلالة الملكة رانيا العبد الله على عمله هذا، فقد كان واحدا ممن كرمتهم الملكة ضمن الثلاثين شخصا الذين تأهلوا من بين جميع الأردنيين في مسابقة وطنية حملت اسم أهل الهمة، ابو غزالة انت وجه عمّاني تستحق التقدير المتواصل

عروب صبح
Aroub Suboh

Aroub Suboh is well-known to anyone who was born in the early 80s in Amman, when she was a wonderful children’s television presenter, loved by many. We’re now in our twenties and thirties, but we still sing the songs that Aroub sang to us to our children and students. Aroub is a wonderful person and we were lucky to have grown up to your show as children. We may have grown up, but we still see Aroub as our childhood friend and look up to her, even though we now realize she is not much older than we are!   من منا على الأقل نحن الشباب الذين ولدنا في أوائل الثمانينات وما بعدها لا يذكر أروع مذيعة أطفال عرفها التلفزيون الأردني؟ كبرنا وبلغنا العشرين وأكثر من أعمارنا لكننا لا زلنا نغني لاولادنا وطلبتنا ومن حولنا "المدرسة أحلى، يمكن .. المدرسة أحلى معقول .. تخيل أنه الطبشورة هي هي هي هي عم تضحك للسبورة ..."، الله يا عروب ما أروعك! لقد كنا محظوظين جدا لأننا نشأنا على برنامجك الرائع "وقت الفرح"، فكنا كثيرا ما نشاغل أمهاتنا ونمتنع عن الدراسة لنشاهد عروب وشخصيات برنامجها المتميزة "سعيدة وفرحانة ومبسوطة"، يا عروب لقد كبرنا لكننا ما زلنا أطفالا في حضورك نعتبرك مثلنا الأعلى وواحدة من أهم اصدقاء طفولتنا رغم فارق العمر القصير بيننا


إذا أردتم معلومات للإتصال بالعشرة السابقين إتصلوا مع

For information on how to contact these ten Ammanis, contact

@AbeerAbuTouq, This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it

Who are your ten? من هم العشرة بالنسبة إليك؟

Email us your list at  This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it

 

 


قائمة داليا الكوري (10 أشخاص)
Dalia Koury's Top 10

 

باسل الحمد
Basel Al Hamad

Basel is mainly a psychologist; he is always on radio shows and TV Shows giving his opinion about all kinds of topic. Although in his mid 30s, Basel's knowledge about most things from Arab literature to Politics makes him the most well rounded man I've ever met. He Recently started one the most influential independent political Movement called " Dustoor 52" where he and a few friends e-evaluated
What needs to be changed in the Jordanian constitution and actively? Working towards achieving a higher democracy. But as his close friend, I also get to read his most secret treasures: his enchanting poems and short novels.
  باسل بالأساس أخصائي نفسي وهو دوما على الراديو او  التلفاز  لإبداء  رأيه فيما يخص مختلف القضايا ، وبالرغم من انه في منتصف الثلاثينات من العمر إلا أن  معرفته الواسعة في الكثير من الأمور بدءاً من الأدب العربي  وليس إنتهاءاً بالسياسة تجعل منه أحد أكثر الأشخاص معرفة ممن التقيتهم في حياتي وأطلق باسل مع مجموعة من   الناشطين إحدى  الحركات السياسية الشبابية المستقلة  تأثيرا وهي حركة حركة" دستور 52"  حيث قام هو ومجموعة الناشطين الشباب بمراجعة الدستور الأردني وقاموا بعمل حملة تحرك شعبي لدعم تعديلات دستورية ديمقراطية وبوصفي صديقة مقربة منه أتيحت لي الفرصة الإطلاع على سره الثمين المتمثل في مجموعة من القصائد والقصص القصيرة التي يؤلفها

عمر الزعبي
Omar Al Zobi

Omar is an Ammanist, a man who examines Amman as a phenomenon, he came Up with the word, as he comes up with phrases and puns and all kinds Of creative images and ideas. His g-chat phrase updates can be turned Into an iconic cultural book reflecting contemporary Arab culture Especially in the field of art. He has an eye for details in human Behavior that is deeply humorous and enlightening. Oh, and he does Happen to be one of the best graphic designers in the country.   عمر الزعبي عماني بامتياز , هو الرجل الذي اختبر عمان كظاهرة , بالمناسبة هو من  اخترع هذا المصطلح كما اخترع العديد من التعابير و مختلف أنواع الصور و الأفكار الخلاقة, وجمله التي يكتبها على ال g-chat  من الممكن أن تتحول لكتاب يعبر عن واقع الثقافة العربية المعاصر. لديه عين ثاقبة فيما يتعلق بالسلوك الإنساني  تتميز بكونها ذكية و خفيفة ظل كما  أن عمر واحد من أفضل مصممي الجرافيك في الأردن .

لانا ناصر
Lana Nasser

Lana is one of those women whose talents are never ending, a great actress,director,dancer, storyteller and community activist. Since her arrival back to Amman from the states 2.5 years ago she managed to offer the independent theatre scene a sense of feminism thats empowering and universal. Her last play "In the Lost and Found (Red Suitcase)" is now traveling internationally. Her interest in mythology,  goddesses,dreams, and linguistics enrich her work. A graceful hardworking beautiful creature.   لانا من الأناس ذوي المواهب غير المحدودة. ممثلة بارعة،ومخرجة وراقصة، وحكواتية وناشطة إجتماعية. منذ عودتها من الولايات  المتحدة إلى عمان قبل حوالي  عامين ونصف، استطاعت لانا أن تقدم لحركة المسرح المستقل صوتا نسويا قويا ، فيه التمكين والشمولية.
من أخر أعمال لانا المسرحية ، المونودراما"حقيبة حمراء"- ارتقت بها للعالمية وتقوم بتقديمها حالياً في بلدان عدة. إهتمامات لانا بالأساطير،  وقصص الألهة القديمة، والأحلام، واللغويات  تثري اعمالها الفنيه. لانا عبارة عن مخلوق جميل رشيق دؤوب جدا في عمله

حكيم التميمي
Hakim  Tamimi

You have to be ready to receive a lot of energy when you meet this guy, if he is not climbing a mountain somewhere in Jordan, he is climbing on someone or something giving hugs or entertainment, speaking 3 to 4 different languages a minute. He started Tropical Desert, a growing climbing and hiking company which is staffed with likeminded people. A  youthful bohemian with a vision and a man who truly contributed to the outdoors scene in Jordan.   عليك\ي ان تكون مستعدا لتلقي الكثير من الطاقة لدى لقائك هذا الشاب , ان لم يكن يتسلق قمة ما في منطقة ما من الاردن , فهو على الاغلب سيكون مع مجموعة يقدم الترفيه لهم,  متحدثا  ثلاث او اربع لغات في الدقيقة , حكيم بدأ “الصحراء الاستوائية “  وهي شركة تسلق و ونزهات طويلة  تتكون منه ومن الأشخاص المشابهين له. باختصار  حكيم  شاب بوهيمي  ذو رؤية , رجل ساهم بحق في إثراء مشهد الفعاليات الخارجية في الهواء الطلق في الاردن.

ماري نزال-بطاينة
Mary Nazzal Batayneh

The most active mindful and honest Palestinian activist I  know in Jordan. As a lawyer she started "Palestine legal Aid Fund" amongst many initiatives for Palestine. It is a miracle that she has time to do this when she is the CEO of Landmark hotel. If we can clone her we can liberate Palestine much quicker.   الناشطة الفلسطينية الاكثر وعيا  ونزاهة فيمن أعرف في  الأردن , كمحامية بدأت مشروع  صندوق  المعونة  القانونية الفلسطينية  كواحدة من المبادرات من اجل فلسطين  , ومن العجيب جدا انها تملك وقتا لهذا بينما هي الرئيس التنفيذي لفندق اللاند مارك , اذا كنا نستطيع استنساخ هذه المرأة فسنحرر فلسطين بشكل أسرع.

طارق ابو كويك (الفرعي)
Tareq Abu Kwaik (الفرعي)

One of the best rappers  in Jordan by far. His words flow straight to the mind and soul of anyone living in Amman. He is so conscious of what’s around him, his words sobers anyone who forgets how political the details of our lives really are. When he is not writing lyrics and rapping as "el far3i" , he is playing with his other band "el morabba3" or going crazy behind a drum set in Jam sessions with Yacoub Abu Ghosh. If my mother and her friends love his music and the bad ass teenager adores him, then he must be doing something right.   واحد من افضل مغني الراب في الاردن , كلماته  تنفذ  مباشرة الى عقل وروح اي شخص يعيش في عمان , وهو واع جدا لما يحصل حوله كلمات اغانيه تذكر من نسي كم هي متعلقة بالسياسة تفاصيل حياتنا , وعندما لا يكون مستغرقا في كتابة الأغاني او في غناء الراب ك”الفرعي “ تجده يغني مع فرقته الأخرى “ المربع “ او يعزف بجنون على الطبل في حفلات موسيقى الجاز مع يعقوب ابو غوش. ان كانت امي  واصدقاؤها يحبون موسيقاه , والشبان الصغار يعشقونها , فلابد انه يقوم بشيء صحيح

شرين زعمط
Shereen Zumot

Shereen is a theatre practitioner and an aspiring drama therapist and actress, she recently curated 20 artists to work on the theme of "Loss" as an experimental mad house at the "studio", which demonstrated her belief in a stronger   communal art movement needed in Jordan. She always wants to help, her face and energy and playfulness balances the dullness of this city.   شرين ممثلة مسرحية و معالجة دراما ملهمة. مؤخرا قامت برعاية 20 فنانا ليعملوا على موضوع “ الخسارة “  في ال "استوديو " كمنزل تجريبي مجنون حيث  تُظهر ايمانها في وجوب وجود حركة فنية مجتمعية أقوى في الاردن , دوما ترغب بالمساعدة .يميزها  وجهها  ومرحها وطاقتها الذين يوازنون رتابة المدينة.

محمد معتز السيفي
Mohammad Mutaz Al Saifi

An artist, a wanderer and a soul gazer, along many things, Mohammad will remember your birthdate even after years of meeting you]. Although home bread he sounds like he graduated from Harvard, in fact his students (he's an English literature teacher) are being accepted there and I think he's  responsible for their ambitious minds. Mohammad has a big collection  of aerosol paintings which he's worked on over the years, interesting unconventional stuff, and he always thinks of himself as a human project which is  worthy of experimenting with. I highly recommend you approach him if you see him at books@cafe for a good mind-soul searching session.

http://www.youtube.com/watch?v=vVP-kH_sewA
http://www.youtube.com/watch?v=L1H298GMs-M&feature=related
http://www.youtube.com/watch?v=N54_Q75L8Gk&feature=related

  فنان هائم باحث في الروح والنفس البشرية من ضمن اشياء اخرى سيتذكر محمد تاريخ ميلادك حتى بعد سنوات من لقائك به.
وعلى الرغم من ان تعليمه محلي الا انه يبدو  كمن تخرج من هارفارد , بل ان طلابه يقبلون في هارفرد “ ,بالمناسبة هو استاذ ادب انجليزي ", واعتقد انه هو المسؤول عن عقولهم الطموحة , لدى محمد مجموعة كبيرة من الوحات  المرسومة  "بالسبراي " "البخاخ " والتي عمل عليها لسنوات وهو دائما ما يفكر بنفسه كمشروع انسان يستحق خوض التجربة معه ,انصحكم جدا بالتواصل معه ان رأيتموه في "بوكس ات كافيه " من اجل جلسة بحث جميلة بين الروح والعقل  ,

نبيل ترزي
Nabil Tarazi

Nabil is the manager of Eco Hotels Jordan which now runs the most  impressive eco lodge in the region: Feynan Ecolodge. He left his work in the IT industry abroad and moved to Jordan in 2009 and already Feynan is elected for one of the top fastest growing businesses in the region, it is nominated for an award in the prestigious world travel market and is hailed as the one of the top 50 eco lodges in the world according to National Geographic Magazine. Working with Nabil, I understand why this lodge is making that much noise, his hard work and faith in eco-tourism is visible in every detail, no compromises made.
A great new Ammani to have in our city.
  نبيل مدير شركة الفنادق البيئية (EcoHotels) والتي تدير نزل فينان البيئي (Feynan Ecolodge) اكثر الفنادق البيئية إثارة للإعجاب في المنطقة. ترك نبيل عمله في مجال تكنولوجيا المعلومات في الخارج وقدم الى الاردن عام 2009. منذ تولي شركة الفنادق البيئية ادارة النزل, اختيرت الشركة كأحد اسرع الشركات نموا في المنطقة ,ورشح فينان لنيل جائزة في معرض World Travel Market المرموق. وبحسب مجلة الناشونال جيوغرافيك فهو واحد من افضل 50 فندقا بيئياً على مستوى العالم.

ومن خلال عملي مع نبيل فهمت لماذا احدث هذ النوع من  الفنادق هذا الكم من الضجة, فعمله الدؤوب وإيمانه في السياحة البيئية ظاهر للعيان في جميع التفاصيل الدقيقة , حيث لا حلول وسط. باختصار هو شخص عمّاني رائع تكسبه مدينتنا

الرجل المثالي
Mr. Perfect

This is a fictional character who lives only in many Ammani women’s  heads. He does not exist, he is perfect in every way and he is single and waiting for you between the 4th and the first circle.   هذه شخصية خيالية , والتي تعيش فقط في مخيلة المرأة العمانية , هو ليس موجودا , هو مثالي وكامل بكل الاوجه , وهو اعزب وينتظرك بين الدوار الرابع والدوار الاول.

إذا أردتم معلومات للإتصال بالعشرة السابقين إتصلوا مع

For information on how to contact these ten Ammanis, contact

This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it

Who are your ten? من هم العشرة بالنسبة إليك؟

Email us your list at  This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it

 

 

 

 

------------

قائمة ربى العاصي (10 أشخاص)
Roba Al Assi's Top 10

 

حسين الأزعط
Hussein Alazaat

In a city that is still establishing its cultural identity, and in a time when being Arab is cool again, Hussein Alazaat is a hidden treasure. A calligrapher, designer, and typography-aficionado,    Hussein can talk for hours about the shapes created by the reed, the Arabization of Latin typefaces, and young Arab designers. A must-meet Ammani in a time of cultural de-colonization.   في مدينة ما تزال في طور تأسيس هويتها الثقافية وفي الزمن الذي أعاد لمفهوم الشخص "العربي" رونقه، نجد حسين الأزعط كأحد الكنوز المخفيّة. خطّاط، مصمم، وهاو للخطوط، حسين بإمكانه الحديث لساعات عن الخطوط والأشكال التي يخطها بقلمه، عن تعريب الخطوط اللاتينية، وعن المصممين الشباب العرب. أحد العمّانيين الذين من الضروري التعرف عليهم في زمن إعادة الهوية لثقافتنا.

لينا عجيلات
Lina Ejeilat

Whether you're into journalism, books, coffee, the Internet, cultural events, Amman, technology, or anything else for the matter, you'll definitely have an interesting conversation with Lina Ejeilat. Her curious nature as well as her interest in anything and everything makes for fantastic conversation. I met Lina in the University of Jordan when she was still completing her BSc in Electrical Engineering, and a year or so later, she switched careers to pursue her passion for journalism. Over the past ten years, Lina has worked as a journalist and a journalism instructor at several local and international establishments, including JO Magazine,Thomson Reuters, Yarmouk University and at the Jordan Media Institute. She is also the co-founder of 7iber.com.
You see what I mean? The words never dry up when you're talking to Lina. Ever. She also climbs trees if the story requires it.
  إن كنت من هواة الصحافة، الكتب، القهوة، الإنترنت، الفعاليات الثقافية، عمّان، التكنولوجيا، أو تقريبا أي شيء آخر فمن المؤكد أنك ستستمتع بمحادثة شيّقة مع لينا. طبيعتها المحبة للإستطلاع وإهتمامها بكل المواضيع يشكلان أرضية خصبة لمحادثات رائعة. إلتقيت بلينا في الجامعة الأردنية خلال سنوات دراستها للهندسة الكهربائية، وتقريبا بعد ذلك بعام قامت بتغيير مسارها لتتابع شغفها بالصحافة. خلال السنوات العشر السابقة عملت لينا كصحافية ومدربة في مجال الصحافة في العديد من المؤسسات المحلية والعالمية مثل مجلة جو، وكالة رويترز، جامعة اليرموك، ومعهد الإعلام الأردني. هي أيضا من الفريق التأسيسي ل حبر. أترون ما كنت أعنيه بأن الكلمات لا تنضب عند الحديث عن لينا؟ أبدا. للعلم، لينا على إستعداد لتسلّق الأشجار إن تطلب منها ذلك لأجل إستكمال قصة.

العشيرة (تامر المصري وميشيل مقدح)

The Tribe (Tamer Al-Masri and Michelle Makdah)

Jo Bedu is my favorite Jordanian brand, because against all odds, it managed to package local pop culture in a way that yells "COOL!". Created by Tamer Al-Masri and Michelle Makdah, Jo Bedu taps into the Jordanian community of designers, illustrators, writers and artists to create t-shirts, laptop sleeves, cushions, events, and other kinds of cool things that everyone -- and I mean everyone -- ends up loving. Jo Bedu is a true cultural collective; the designs are often crowd sourced, the pop culture jokes are totally Ammani, and the people modeling the shirts are your random, every day Jordanians who you see everywhere.   جو-بدو هي العلامة التجارية المحليّة المفضلة لدي لأنهم، وعكس كل العوامل المضادة، تمكنوا من جمع الثقافة المحليّة السائدة بطريقة تصرخ "روعة!". بدأت على يد تامر المصري وميشيل مقدح، جو-بدو تستفيد من المصممين والرسّامين والكتاب والفنانين في المجتمع الأردني لعمل تي-شيرت، أغطية للحواسب الشخصية، مخدات صغيرة، فعاليات، والعديد من الأمور الأخرى التي  يجمع الجميع على الإعجاب بها. جو-بدو هي بالفعل تجمع للثقافة المحليّة؛ التصاميم غالبا ما تأتي من الملأ، النكات تحمل الطابع العمّاني بدون شك، والجمهور الذي تراه لابسا للتي شيرت هو خليط منوع من الأردنيين الذين تراهم في جميع الأنحاء.

سارة أبو عليا
Sarah Abu Alia

A Fine Arts and Design graduate from Jordan University, Sarah took it to heart in 2010 to do something about the sleepy art scene in Jordan. Her idea, which sounded crazy to me at the time, was establishing Art Medium, an arts management company that aims to develop the Jordanian art market and use art as a community innovation tool. So far, Art Medium has brought us some of the most kick-ass events that Amman has seen in ages, including the Amman Street Art Fair, Souq Fann, Geek Fest, the Green Art Project, Mashrou Leila's concert at the Citadel, among others.
Whether you're into art or not, Sarah Abu Alia is unmissable, and dare I say, unbelievably charming.
  خريجة فنون جميلة من الجامعة الأردنية، أخذت سارة على عاتقها أن تعيد بعض من الروح للمشهد الفني الأردني النائم. فكرتها، التي عند سماعي لها لأول مرة إعتقدت انه مجنونة، كانت بتأسيس Art Medium، وهي شركة لإدارة الفنون تهدف لتطوير سوق الفن الأردني واستخدام الفن كأداة للإبداع المجتمعي. حتى الآن قدمت Art Medium أروع فعاليات فنية حصلت في عمّان منذ زمن طويل، منها Amman Street Art Fair، سوق فن ،  Geek Fest، the Green Art Project، وحفلة مشروع ليلى في جبل القلعة، وغيرها. سواء كنت تحب الفنون أم لا، سارة أبو عليا هي شخص يجب مقابلته وذات شخصيّة خلاّبة.

رلى العاصي
Rula Al-Assi

Aside from being my mother, Rula is a human performance developer, specialized in motivational speaking. She focuses on motivating people by changing their attitudes, which enables them to give the best they can give in both their professional lives and personal lives. Rula Al-Assi has helped countless people deal with their problems, whether in the scope of their careers or their personal spheres. It's such an awesome feeling when a stranger (who recognizes that I'm her daughter from the physical resemblance as well as the last name) walks up to me and starts going on and on and on about how my mother changed his or her life.
http://www.youtube.com/watch?v=uhUJuPHxHaI&feature=player_embedded
  الى جانب كونها أمي فرلى تعمل كمطورة للأداء البشري ومتخصصة بالتدريب التحفيزي. تركز على تحفيز الأشخاص عن طريق تغيير سلوكياتهم، مما يمكنهم من الوصول الى أقصى درجة من العطاء في حياتهم العملية والشخصية. رلى العاصي ساعدت العديد من الأشخاص في التعامل مع مشاكلهم سواء بمحيط مهنهم أو محيطهم الشخصي. إنه لشعور رائع عندما يأتي شخص غريب تماما (عرف أني ابنتها بسبب الشبه الكبير في المنظر أو إسم العائلة المشترك) ويخبرني بإسهاب كيف أمي غيّرت حياته\حياتها.
http://www.youtube.com/watch?v=uhUJuPHxHaI&feature=player_embedded

تولين طوق
Touleen Touq

The thing about Toleen is a thing about passion, because a conversation with Toleen is always beautiful. A much-needed cultural curator in a city where the cultural scene has been in infancy since inception, Toleen Touq is involved in just about anything interesting in town. She has helped bring to Amman several events including the Aat Festival, the Karama Human Rights Film Festival, the ‘Hakaya’ Storytelling Festival, and the Ard o Karama Week. She has also been involved with Makan Art Space and the Al-Balad Theatre. Knowing Toleen is digging beyond the surface of the city that is Amman, and seeing the real passion, ingenuity, and honesty that happens inside.   المميز بتولين هو هذا الشغف الموجود دوما، المحادثة معها دائما جميلة. عملها كقائمة على فعاليات ثقافية وميسرة لها هو شيء تحتاجه عمّان بشدة، حيث المشهد الثقافي ما يزال في طور النمو. تولين طوق لها يد بمعظم الفعالياة الثقافية المهمة التي تحصل في عمّان وقد ساعدت بإطلاق العديد من الفعاليات ومنها مهرجان آت، مهرجان كرامة لحقوق الإنسان للأفلام، مهرجان حكايا، وأسبوع أرض وكرامة. تولين أيضا معنية بمساحة مكان ومسرح البلد. معرفة تولين تعني التعمق في معرفة عمّان بعيدا عن السطحية والتعرف على الشغف الحقيقي والإبداع والصدق القابع داخلها.

رمزي تيزديل
Ramsey Tesdell

One can say (and not say) a hundred million things about Ramsey, including that he grew up in rural Iowa (from all places in the world), that his mother is Palestinian, or that he co-founded 7iber.com, a citizen journalism community and training project. He is involved in a hundred million other things, usually using new media as an outlet for critical conversations and nifty projects. Yet, that's not why I'm including Ramsey Tesdell in this list. I'm including him because he has somehow become a staple of the much loved (and somehow infamous) "Rainbow Crowd". I mean, this is the very person who created the Rainbow House. I'm not sure how to describe the Rainbow House. I guess you can just ask him.   من الممكن أن نقول (أو لا نقول) مليون شيء عن رمزي، منها أنه ترعرع في ريف ولاية أيوا (من كل الأماكن)، وأن أمه فلسطينية، أو أنه من مؤسسي موقع حبر المعني بصحافة المواطنة والتدريب. هو أيضا له مشارك بالعديد العديد من النشاطات الأخرى التي على الأغلب تتضمن استعمال الإعلام الجديد كوسيلة للتواصل الحاسم والمشاريع المميزة. كل السابق ليس هو السبب وراء ضمّي لرمزي في هذه القائمة. ضممته لأنه وبطريقة ما أصبح أساسيا في المجموعة المرتبطة بشارع الرينبو. رمزي هو الشخص الذي أسس "بيت الرينبو"، وبصراحة لست متأكدة عن كيفية وصف بيت الرينبو، ولكن بإعتقادي أنه بإمكانكم سؤاله.

عمّار إبراهيم
Ammar Ibrahim

Although Ammar has been tucked away in a Google office in Switzerland for a year or so, he'll never stop being a must-meet Ammani. Maybe he'd be more comfortable on a list etitled "Amman's Coolest Geeks", but geeks have been making Amman go round for the past five years (the ICT industry constitutes a whopping 14% of our GDP), so we can't not include a geek, can we? The thing about Ammar Ibrahim is that he does technology with the kind of passion you only see in the eyes of an evangelist, and that he helped many local geeks come to terms with their own geekiness. He's also funny. Kind of.   برغم كون عمّار مختبأ في مكتب لجوجل في سويسرا منذ ما يقارب من عام فهذا لا يمنع من وجوده على قائمة العمانيين الذين من الضروري معرفتهم. على الأغلب هو سيشعر بإرتياح أكبر في حال وضع على قائمة "أكثر العمّانيين هوسا بالتقنيات"، مع ذلك لا نقدر ان ننكر أن هؤلاء التقنيين هم من حرّك عمان في السنوات الخمس الماضية (قطاع التكنولوجيا يشكل 14% من مجمل الناتج المحلّي) ولذلك كيف لي الاّ أذكر أحدهم في القائمة؟ عمّار يسبر غور التكنولوجيا بشغف كبير، شغف لا تجده الاّ عند المبشّرين بالدين، وقد ساعد العديد من أقرانه بالتأقلم مع تعلقهم القوي بالتكنولوجيا. بالإضافة لذلك فهو إنسان يتمتع بحس الفكاهة. الى حد ما.

النساء الاتي خلف مشروع الأستوديو (غاليا برغوثي، منى عمّارين، سارة حتاحت، وسارا رشدان)

The Girls Behind The Studio (Ghalia Barghouthi, Muna Amareen, Sarah Hatahet and Sara Rashdan)

You walk into The Studio and it's like walking into someone's home in downtown Amman. The couches are mismatched, there's a cat running between your legs, and the chatter of Ghalia Barghouthi, Muna Amareen, Sarah Hatahet and Sara Rashdan is like that of roommates. Then you walk deeper into The Studio and you see the printmaking equipment, the artwork on the walls, and the couches that are set up specifically for art chit chat. Founded by the four friends, The Studio is a creative platform where emerging artists in Amman can get together and produce artwork. It is both a gallery and printmaking studio, that also offers workshops, exhibition areas, and a library. The energy is awesome.   عند دخولك للأستوديو ستشعر بأنك داخل بيت أحد الأشخاص في وسط عمّان. الأثاث غير متناسق، توجد قطة تمرح بين الأقدام، والحديث الخفيف المتبادل بين غاليا، منى، سارة وسارا يشابه ذلك الذي يحصل بين رفيقات مسكن. ومن ثم عند تعمّقك داخل المكان ستجد آلات الطباعة، الرسومات على الجدران، والأرائك الموضوعة خصيصا لتبادل أطراف الحديث. الصديقات الأربعة أسسن الأستوديو ليكون منبر خلاق يعطي الفرصة للفنانين العمانيين الجدد للتجمع والعمل. الأستوديو هو معرض فني ومساحة توفر ورشات العمل، مساحة للعرض، ومكتبة. الطاقة التي يعج بها المكان رائعة.

يعقوب أبو غوش
Yacoub Abu Ghosh

Yacoub doesn't say much, unless you ask him about music. It is then that his eyes light up as he starts demonstrating with bass-like noises that come out of his throat, and the words start spilling about jazz, instruments, and sound. Yacoub Abu Ghosh is a Jordanian composer, performer, producer and arranger who is considered one of the pioneers of alternative music in Jordan. His 15-year music career and experiences established some of the leading bands in Jordan’s alternative music scene, like Sign of Thyme, Yacoub and the Stage Heroes, among others.   يعقوب لا يتكلم كثيرا، إلا في حال كان الحديث عن الموسيقى. في تلك الحالات تشع عيناه بالضوء ويبدأ بالشرح عن طريق إصدار أصوات عميقة من حلقه ومن ثم يسهب بالحديث عن موسيقى الجاز والآلات الموسيقية والصوت. يعقوب مؤلف موسيقي أردني، عازف، منتج، وموزع ويعتبر من رائدي الموسيقى البديلة في الأردن. خبرته التي تتجاوز ال 15 عاما أسست بعضا من أفضل الفرق الموسيقية على تلك الساحة في الأردن مثل "زمن الزعتر"، يعقوب وأبطال المسرح، وغيرهم.

إذا أردتم معلومات للإتصال بالعشرة السابقين إتصلوا مع

For information on how to contact these ten Ammanis, contact

@robaassi ,   http://andfaraway.net

Who are your ten? من هم العشرة بالنسبة إليك؟

Email us your list at  This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it

 

 

 

 

قائمة نادين طوقان (10 أشخاص)
Nadine Toukan's Top 10

 

رهف أبو ضحى
Rahaf Abo Doha

Rahaf is a fierce spirit who currently works at Ruwwad Jordan, in an area of Amman I chose to call the hill of hope. Through her inquisitive mind and passion she is on a determined journey that is blazing a trail of social change. Her delicate presence gets you wondering, and her articulate roar gets you going to unexpected places.   بشخصيتها المتقدة تعمل رهف في مؤسسة روّاد، في منطقة بعمّان يطيب لي تسميتها ب "تلّة الأمل". بشغفها وحبها للمعرفة تجدها تخطو بخطى واضحة على طريق إحداث التغيير الإجتماعي. وجودها الرقيق يبعثك على التساؤل عن شخصيتها ولكن تصميمها وأفكارها المتزنة تأخذك بأفكارك الى أماكن لن تتوقعها.

عمّار منكو
Ammar Mango

As a project management enabler, Ammar helps organizations and people improve the performance of their projects. As a human being, the very anchored Ammar is an inspiring man with a fascinating global perspective. Speaking with him, about pretty much anything, teaches you how to connect the dots along the path of your life, no matter what profession you're in.   كممكّن لإدارة المشاريع، عمار يساعد المنظمات والأشخاص لتحسين أداء مشاريعهم. كإنسان، أجد عمّار كإنسان متّزن وثابت فهو شخصية ملهمة تتمتع بمنظور عالمي رائع. التحدث معه، عن أي شيء، يعلم كيفية وضع النقاط على الحروف وتوضيح مسار حياتك، بغض النظر عن المهنة التي أنت تمتلكها.

فادي زغموت
Fadi Zaghmout

Fadi is one of the most beautiful, open people I've met in the last few years. It's humbling and inspiring how profoundly he can present win-win arguments for sincere social inclusion with thorough research and deep thought. He has recently published his first novel, Aroos Amman, about our social obsession with the institution of marriage through the stories of four main characters and the choices they've made in life.   فادي هو  أحد أجمل الناس وأكثرهم إنفتاحا وصراحة الذين قابلتهم في السنوات القليلة الماضية. ومن الملهم جدا قدرته الدائمة على تقديم الحجج الفائزة والمتزنة التي تنادي بالإدماج الاجتماعي والمبنية على بحث دقيق وفكر عميق. قام مؤخرا بنشر روايته الأولى، عروس عمّان ، حول الهاجس الاجتماعي الذي لدينا بمؤسسة الزواج من خلال قصص الشخصيات الرئيسية الأربعة والخيارات التي أجروها في الحياة.

مسرّة طوقان
Masarra Touqan

Masarra is a partner at and runs the TRS Learning Center in Amman where kids come in to further their learning in a wonderful space with interactive knowledge tools. Her creative, enthusiastic and generous drive make you want to spend time with her hoping it's infectious. Along with her matrix mind, she's got the greatest sense of humor and best laugh ever.   مسرّة هي مدير و شريك في مركز التعلّم TRS في عمان حيث يأتي الأطفال لمواصلة تعليمهم وتثقيفهم في مساحة رائعة مع أدوات للمعرفة التفاعلية. طاقتها الخلاّقة و الممتلئة حماسة وسخاء تجعلك ترغب في قضاء الوقت معا على أمل أن تكون معدية. الى جانب عقلها الفذ، لديها حس فكاهة عالي جدا ولديها أجمل ضحكة.

يوسف منصور
Yusuf Mansur

I don't always agree with his economic arguments, but I do learn something new with every conversation. If you're interested in a socio-cultural perspective with an economic wake up call, or if you're looking to brainstorm your ideas for better positioning and scale, do yourself a favor and look Yusuf up. He'll give you the science and math of it all and never leaves out the art and heart.   برغم كوني لا تتفق دائماً مع حججه الاقتصادية، ولكنني اتعلم شيئا جديداً مع كل محادثة نجريها. إن كنت مهتما بالأمور اﻻجتماعية-ثقافية مع دعوة للاستيقاظ اﻻقتصادي، أو في حال كنت تبحث عن كيفية تطوير الأفكار الخاصة بك من ناحية الحجم والمضمون، فأنصحك وبشدّة أن تبحث عن يوسف. سوف يعطيك المنظور العلمي والحسابي لكل شيء بدون أن يهمل ابدأ أمور الفن والقلب.

لينا شنّك
Lina Shannak

Lina is a lover of Amman and currently works at the WANA Forum. She is a researcher and writer interested in national identity and in probing challenges towards exploring the issue of identity in a country that has chosen to disregard it for a long time. Her questioning nature and beautiful mind takes her back in history, tracing Jordan's socio-political past and stringing it forward for a better understanding of our present. Lina's presence is blessed with lovely positive energy all around her.   لينا محبة لعمان تعمل حاليا في منتدى WANA. هd باحثة وكاتبة مهتمة بمواضيع الهوية الوطنية وفي استكشاف التحديات نحو استنباط مسألة الهوية في بلد اختار تجاهل هذه المواضيع لفترة طويلة. لها طبيعة استجوابية وعقل جميل يرجعان بها لزمان قديم  لاقتفاء أثر الماضي الاجتماعية-السياسية في الأردن مما يعطيها فهم أفضل لحاضرنا. وجود لينا يفيض بالطاقة الإيجابية الجميلة لكل شيء حولها.

ريم منّاع
Reem Manna

Reem walked into the movement No Honor In Crime, took the cause head on and leads several initiatives within the movement, bravely engaging a wide community in this tough feat. Through her articulate thought, writing and speech she is able to mobilize a diversity of people and align their effort towards social transformation. Find her, get involved in the cause, and discuss literature and photography along the way.   ريم إنضمت الى حركة "لا شرف في الجريمة"، ومن ثم اتخذت دورا رئيسيا في الحركة وتقود العديد من المبادرات داخل الحركة، مشركة معها –وبكل شجاعة - المجتمع المحلي على نطاق واسع في هذا العمل الصعب. عن طريق فكرها المعبّر والكتابة والكلام تقدر على حشد أطياف متنوعة من الناس وتنسيق جهودهم نحو التغيير الاجتماعي. إبحث عنها، شارك  في الدفاع عن القضية وأيضا ناقش الأدب والتصوير معها أيضا.

هبة شحادة
Heba Shehadeh

Heba, along with her husband and work partner Amr Toukhy, are two of my favorite people in the universe. Heba is a designer by profession, a fitness inspiration by determination, and simply a rocking woman. In her work, she delivers through a remarkable visual solutions design mind. She emits a constant ray of warmth and has an unrelenting drive towards betterness.   هبة، جنبا إلى جنب مع شريكها وزوجها عمرو طوخي، هما من الأناس المفضلين لدي في الكون. هبة هي مصممة  بالمهنة ومصدر الهام  تشجع على اللياقة البدنية بعزم وببساطة امرأة رائعة. في عملها، تقدم الحلول من خلال تصاميم رائعة بصريا. دوما ينبعث منها شعاع من الدفء ودفع لا هوادة فيه نحو تحسين الأمور.

ليث القاسم
Laith Al-Qasem

These are times that require us to rewire our thought-style and rethink how to think. That's where a conversation with Laith will take you. His career spans across technology and investment, and through his twenty first venture, Arabian Business Consultants for Development (ABCD) he has been instrumental in the development of many SMEs. When you meet him, among other things, ask him about the fuzzy ball of thought, making stuff, snakes and JAID.   هذه هي الأوقات التي تتطلب منا أن نعيد ترتيب أفكارنا وطريقتنا بالتفكير، وهذا ما ستقودك اليه محادثة مع ليث. سيرته المهنية تتشعب بين التكنولوجيا والاستثمار، ومن خلال مشروعه رقم واحد وعشرون، "الاستشاريون العرب لتنمية الأعمال" (ABCD) كان له دور أساسي في تطوير العديد من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة. عندما تلتقي معه اسأله عن كرة الفكر الغامضة للفكر، كيفية عمل الأشياء، والثعابين و JAID.

هالة زريقات
Hala Zureiqat

Hala is a beacon of cultural sensitivity, history, heritage and contemporary life. She is one of the leads who has brought to us the new TV channel Ro'ya which reflects the Jordan of today in all our colorful dimensions which we have ignored to embrace for decades, offering a connection to the past and a much needed progressive throughway to the future.   هالة منارة للحساسية الثقافية والتاريخ والتراث والحياة المعاصرة. أنها واحدة من القياديين الذين جلبوا لنا القناة التلفزيونية الجديدة رؤيا التي تعبر عن الأردن المعاصر بجميع أبعاده الملونة والتي تجاهلنا وجودها لعدة عقود، وتوفر صلة بالماضي ومعبر تقدّمي للمستقبل.

إذا أردتم معلومات للإتصال بالعشرة السابقين إتصلوا مع

For information on how to contact these ten Ammanis, contact

@nadinetoukan

Who are your ten? من هم العشرة بالنسبة إليك؟

Email us your list at  This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it

 

 

 

قائمة جهاد محمود (10 أشخاص)
Jihad Mahmoud's Top 10

 

أسماء الكيالي
Asma'Al-Kayyali

The fact that she studied physical education at the University of Jordan did not deter Asma from pursuing her passion for media. She is currently a coordinator for Hayat FM and represents the radio at her university, where she is also the public relations representative of the student union. Asma is also an active volunteer in several youth initiatives.   كونها تدرس الرياضيات في الجامعة الأردنية لم يبعدها عن ولعها بالإعلام فعملت مع اذاعة حياة اف ام كمنسقة ومندوبة في جامعتها بالإضافة لعملها الحالي كمسؤولة علاقات عامة في الاتحاد الطلابي. كما أنها نشطة تطوعيا فهي عضو فعّال في فريق قول وغير, صندوق حياة للتعليم وشباب شير.

محمد طحان
Mohammad Tahan

I personally consider myself lucky to know Mohammad, who was my gateway to volunteer work. Mohammad is the founder of Shaba Share, which is a Facebook page dedicated to promoting  volunteer opportunities and training programs so they can reach a larger number of young people in Jordan. I am proud to say that Mohammad is my role model. He has managed to overcome a lot of obstacles and work towards his dream of making a creative impact on the world.   شخصيا أعتبر نفسي محظوظة بمعرفة محمد الذي كان بوابتي لعالم التطوع. محمد صاحب فكرة شباب شير الرائدة في تخصيص صفحة فيسبوكية للإعلان عن جميع أنواع النشاطات التطوعية والدورات التدريبية وإيصالها إلى أكبر عدد ممكن من الشباب. وأفتخر بكون محمد قدوتي لأنه على الرغم من جميع الظروف الصعبة التي احاطت به فقد استطاع تخطيها جميعا وتثبيت قدمه على طريق حلمه في أن يترك بصمته المبدعة في عالمنا.

أحكام الدجاني
Ahkam Dajani

I met Ahkam Dajani by chance after a brief online interaction on Jeeran. What made her stand out to me was her warm smile, and her ceaseless support of volunteer-driven and humanitarian activities. Ahkam has a weekly column in the weekly "Arab Al-Yawm" where she investigates issues that are pertinent to the interests of a wide range of people.   قابلت مدام أحكام مصادفة بعد معرفة نتية على موقع جيران , وما ميزها للوهلة الأولى تلك الإبتسامة الدافئة الحانية وعطاءها المستمر فلا تكاد تخلو مبادرة تطوعية كانت ام انسانية من حضورها البارز. لأحكام زواية انسانية اسبوعية في جريدة العرب اليوم وتقوم بعمل تحقيقات صحافية عن كل ما يهم الناس.

غردينيا الشيخ خليل
Gardenia Al-Shaikh Khalil

Gardenia Al-Shaikh Khalil has a genuine love for helping others, and her specialization in special education has made her active in that field as a teacher, volunteer, and most importantly, as a friend. Gardenia is an open, compassionate and warm person, who leaves an impression on everyone she meets.    حبها الصادق لمساعدة الغير وتخصصها في التربية الخاصة جعلها دائمة التواجد في عالم ذوي الاحتياجات الخاصة كمعلمة ومتطوعة والأهم كصديقة. غردينيا انسانة رائعة،صادقة وعملة نادرة تترك أثرا طيبا في كل من تقابله لطيبتها وقلبها الكبير المحب للخير دوما.

رنا دجاني
Rana Dajani

Rana Dajani is a lecturer at the Hashemite University by day, and a storyteller by night. When she realized that there was no children's library in her neighborhood, she decided to start an initiative called "We Love Reading", which aims to establish a children's library in every neighborhood in Jordan.   صباحا تجدها تحاضر في الجامعة الهاشمية ومساءا بلبسها الجميل كحكواتية. عندما لم تجد د. رنا مكتبة لأطفالها في الحي الذي تقطن فيه فكرت في جذب الأطفال لعادة القراءة من خلال مبادرتها "نحن نحب القراءة" التي تهدف الى إقامة مكتبة في كل حي والتي لاقت قبولا من أهالي المنطقة.

سماح ياسين
Samah Yasin

Samah Yasin is a talented artist who moves lightly over her canvas to produce art that reflects genuine emotion and exceptional color. She has participated in a countless number of exhibitions and art festivals  and was awarded first-place in the Rajih Bank art competition. Samah is also the founder of "Nuqtet Lown"which brings children together and introduces them to art and color.   سماح موهبة شابة تنتقل كالفراشة، فوق اللوحة لتنثر احساسها الصادق ورقي الوانها ، لها لونها الخاص وطريقتها الفريدة. شاركت في العديد من المهرجانات والمعارض ، حازت على المركز الأول في مسابقة مصرف الراجحي وهي ايضا صاحبة مرسم نقطة لون المكان الذي يجمع الاطفال والالوان بشكل متجانس.

روان دعاس
Rawan Daas

Photography is Rawan Daas' tool for raising awareness on societal issues and tackling them. She is the recipient of the second-place award at the Eighth International Jordanian Photography Competition, and has created an educational program to teach adolescents photography skills.   تحاول روان الحائزة على المركز الثاني في المهرجان الأردني الدولي الثامن للصورة الفوتوغرافية  من خلال تصويرها الفوتوغرافي تسليط الضوء على المشاكل التي بعاني منها المجتمع علها تكون وسيلة أسرع لمعالجتها. ولأن روان تصبو لتنمية المجتمع وتطويره فقد استحدثت برنامج تربوي وتعليمي خاص يهدف لتعليم الفئة العمرية اليافعة مهارات التصوير الأساسية.
نورهنا ابراهيم
Nourhana Ibrahim
Nourhana is originally from Malaysia and has lived in Amman for over a quarter of a century. She has spent that time providing Islamic teaching to local and foreign women in Amman. She also extends her support to orphans and to the less-privileged by organizing Ramadan Iftars and training programs in information technology.   على الرغم من كونها ماليزية الأصل، إلا أنها عاشت في عمان أكثر من ربع قرن أمضتها في اعطاء دروس دينية للمسلمات الأجنبيات وكانت ولا تزال تولي اهتماما خاصا بالفقراء والأيتام فتقيم لهم الإفطارات الرمضانية ودورات تأهلية وتعليمية لزيادة مهاراتهم الحاسوبية والدراسية على حد سواء.

عبير هشام أبو طوق
Abeer Hisham Abu Touq

Abeer is one of the people that you really ought to get to know up close. She is very active in the field of journalism and media, and her passion for it has spread  to many others, including me. Her Facebook page is chockablock with the latest local and regional news, and her . blog posts cover a wide range of interesting topics. I consider Abeer to be an exceptional journalist.   عبير هي احدى الشخصيات التي تستحق معرفتها عن قرب، نشاطها الدائم في عالم الصحافة جعلتني مولعة بالإعلام. ستجد دوما صفحة عبير الفيسبوكية زاخرة باخر الأخبار المحلية والعربية  كما أن مدونتها تعج بمواضيع متنوعة مثيرة للإهتمام. برأيي عبير صحفية حيوية بامتياز.

صهيب الخوالدة
 Suhaib Khawaldeh

Suhaib has a Master's Degree in international accounting and is the founder of Yad, which is an educational initiative, which reflects the childhood dream of its founders - to improve teaching methods in schools. Yad works to encourage creativity and allow children to express their unique abilities. I have personally participated in some of these activities and I can safely say that this initiative is highly organized, has sustainable long-term goals, and actively encourages others to volunteer their time effectively,   صهيب حاصل على درجة الماجستر في المحاسبة الدولية هو أحد مؤسسي مبادرة يد التعليمية التي تجسد حلم المؤسسين منذ طفولتهم  بأن تتحسن أساليب التعليم المتبعة في المدارس فتستثمر بفعالية أكثر عقول الطلاب لتستخرج منهم ابداعانهم وتميزهم. بناءا على مشاركتي معهم احدى نشاطاتهم المميزة فيمكن القول بانها مبادرة منظمة جدا تهتم بالأهداف طويلة المدى وتنمي في الشخص حب التطوع.

إذا أردتم معلومات للإتصال بالعشرة السابقين إتصلوا مع

For information on how to contact these ten Ammanis, contact

This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it

Who are your ten? من هم العشرة بالنسبة إليك؟

Email us your list at  This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it

 

 

 

قائمة معاذ عابد (10 أشخاص)
Moath Abed's Top 10

 

هناء الرملي
Hana' Al-Ramli

A couple of years ago Hana' launched a project called Kitabi Kitabak - to encourage reading amongst young people, particularly within Palestinian refugee camps, some of which suffer from dire circumstances. What started out with one library in Jerash Camp in Jordan, has snowballed into a large project. In an interview with the Lebanese Al-Akhbar newspaper, Hana' stated that the idea went back several years when she found herself wishing there was a library at the Ramel Refugee Camp in Syria. Kitabi Kitabak has developed into a project, which amongst many other things, empowers young people in Palestinian refugee camps to arm themselves with a knowledge and education.   منذ عامين أو أكثر قامت السيدة هناء الرملي بإطلاق مبادرة  "كتابي كتابك" من أجل نشر المعرفة والثقافة بين الجيل الجديد ،وخصوصا في المخيمات الفلسطينية التي تعاني أسوأ الأحوال،وبدأت الفكرة تكبر حتى أصبحت كرة ثلج تضم العشرات من المتطوعين بالكتب وبرواتب الموظفين في أول مكتبة قامت المبادرة بانشائها وهي في مخيم جرش، السيدة هناء الرملي أكدت في لقاء صحفي مع جريدة "الأخبار" اللبنانية، أن الفكرة تعود إلى زمن بعيد حيث تمنت أن يكون هناك مكتبة في مخيم الرمل بالقرب من مدينة اللاذقية السورية، كرة الثلج المسماة كتابي كتابك كبرت لتصبح "بالإضافة لمشاريع عديدة" محاولات ذاتية لتمكين الناشئة من أبناء المخيمات الفلسطينية والمناطق المهمشة في المملكة من امتلاك أهم سلاح في مستقبلهم ..المعرفة والعلم.

أحمد سرور
Ahmad Surour

Over a year ago, Ahmad, who is a political activist, was arrested, and this lead to a crazy thought about how to protest political arrests and suppression of freedoms. Ahmad is not a member of a political party, nor is he a politician. He's an artist and an actor and so decided to create a roving dramatized demonstration against oppression and held it downtown, which attracted people from all over the area. This experience had him thinking about the purpose and meaning of art, much more so than his degree in art at the University of Jordan ever had. Ahmad went on to start a group called "Street Theater" with Suleiman Al-Zawahreh and Amjad Hijazin. The purpose of Street Theater is for art to reflect people's issues and concerns and to speak directly to them in a way that will resonate and have a lasting impact. Street Theater performs interactive plays that put a sarcastic spin on current affairs, and is accessible to everyone, with no need for tickets or bookings in advance.   قبل أكثر من عام اعتقل أحد الناشطين السياسيين ،الفنان والممثل أحمد سرور خطرت له فكرة جنونية أن يقوم بالاحتجاج على قضية الاعتقال السياسي وكبت الحريات بطريقة جديدة ومبتكرة،فهو ليس من السياسيين ولا ناشط في مجال العمل الحزبي، خرج بتظاهرة مسرحية في وسط البلد في عمان ساخراً من القمع في سكتش جاب منطقة المسجد الحسيني وشارع الامير محمد.
تحولت الفكرة من احتجاج إلى فهم آخر لرسالة الفن،فهم أدركه سرور أكثر من دراسته للمسرح والفنون في الجامعة الأردنية،الفن يجب أن يكون معبراً عن هموم الناس ومشاعرهم وأفكارهم ويلامس قلوبهم،فأسس بالتعاون مع الفنان سليمان الزواهرة والفنان أمجد حجازين فرقة "مسرح الشارع" التي تؤدي عروضها في أماكن مختلفة وبدون تحضير أو قطع تذاكر أو جمع جمهور،يتحركون الى ساحة عامة ويؤدون أدوار مسرحية تبعث البهجة في نفوس الناس وتعبر عن قضاياهم،فيتفاعل المارة معهم بالضحكات والمشاركات وتصفيق حار في النهاية واستحسان كبير، وشعور بالرضى في نفوس الفنانين من فرقة "مسرح الشارع".

دانا الشلبي
Dana Al-Shibli

Dana started out as a volunteer teaching English at Jerash Refugee Camp last year, as part of a summer camp program, but soon realized much more work was needed. She formed a group of fifteen volunteers, and together with them, Dana heads out to Jerash Camp every Saturday to work with the kids and teach them English. The children have already begun to show marked improvement in their English language skills, and are extremely eager to learn and participate. Dana and her friends are traversing a difficult path, with no funding or support available for their project, but they're determined to keep going and to impart their belief that knowledge is the weapon of the future.   دانا الشلبي خريجة اللغة الانجليزية تطوعت منذ شهر ايار\مايو عام 2011 في مشروع يهدف الى تعليم اللغة الانجليزية لأبناء مخيم جرش"غزة" في مشروع اقتصر على مخيم صيفي للغة الانجليزية، لكن دانا وجت أهمية للمشروع  تتعدى مخيما صيفيا،فقامت بجمع ما يقارب 15 متطوعاً يقومون بتدريس اللغة الأنجليزية في 3 صفوف تضم ما يقارب 90 طالبا من مراحل اعدادية وابتدائية، يتوجه ما يقارب 7 متطوعين من أصل 15 كل يوم سبت إلى مخيم جرش ويقومون بتدريس اللغة الانجليزية للطلاب الذي يبدون تحسناً ملحوظاً ونية في التعلم وبشعار يردده هوؤء المتطوعين "المعرفة سلاح المستقبل" تسير دانا الشلبي وزملائها المتطوعين في درب صعب بسبب ضعف التمويل وعدم وجود جهات داعمة وراعية للمشروع، لكن ايمانهم بما يقدمون يجعلهم يتخطون هذه المصاعب على أمل أن يتغلبوا عليها في المستقبل القريب.

شادن ابو الهيجا
Shaden Abu Haija

Shaden runs a wonderful project called "Inkitab", which bring together an ever-growing number of people to read and discuss one or two Arabic books a month. The books are periodically voted on by the members of the group. Shaden launched this project to encourage reading and discussion of Arabic literature and to enrich Arabic content online.  The group meets once or twice a month and Shaden oversees the entire process tirelessly and with great enthusiasm. Inkitab recently organized a book fair in Jabal Luweibdeh where 2000 books were offered for sale at prices starting from 25 piasters. The fair was a huge success and reflected the desire to own and read books by Jordanians, who are stereotypically accused of not being interested in reading. 1400 books were sold in less than an hour, making Inkitab one of the most important projects of the enlightenment movement in Jordan.   تقوم شادن ابو الهيجا على ادارة مجموعة رائعة من الشباب والصبايا تحت اسم "انكتاب" تهدف إلى تشجيع القراءة باللغة العربية ونشر ثقافة القراءة في مجتمعاتنا ، على أمل مهنم ان يساهم النادي و لو بشكل بسيط في إثراء المحتوى العربي على الإنترنت أيضا.
يجتمع رواد "انكتاب" مرة أو مرتين في الشهر لمناقشة  كتاب أو كتابين حازا أعلى عدد من أصوات المجموعة، شادن أبوالهيجا تقوم على إدارة هذه المجموعة بدون كلل أو ملل وبجهد عظيم تجلى في أول معرض لبيع الكتب المستعملة في منطقة جبل اللويبدة حيث بيع ما يقارب 2000 كتاب بأسعار تبدأ من 25 قرشاً إلى دينارين كحد أقصى يذهب ريع هذه الكتب الى اصحابها وقد يتبرع البعض لدعم مشروع انكتاب.
المعرض الذي أدارته شادن أبو الهيجا وزملائها "الانكتابيين" كسر فكرة أن مجتمعنا لا يقرأ فالإقبال الشديد والذي "أجهز على مايقارب 1400 كتاب في اقل من ساعة ونصف،أذهل الجميع،مشروع انكتاب يعد بحق أهم مشروع في تاريخ الحركة التنويرية الأردنية.

نعمة الحباشنة
Ni'ma Al-Habashneh

Ni'ma is an activist, blogger, lawyer and writer who has long fought for the rights of Arab women and the Arab family. She had a very difficult personal experience due to the fact that her husband was Morrocan, which meant her children could not get Jordanian citizenship. Not wanting other women to suffer as she did, Ni'ma started a group called "My Mother is Jordanian and Citizenship is my Right." This important endeavour has not prevented her from pursuing her passion for reading and spreading that passion to others.   تعد الكاتبة والحقوقية والمدونة الأردنية "نعمة الحباشنة" من السيدات العربيات اللواتي يناضلن في سبيل الدفاع عن قضايا النساء في عالمنا العربي، ومازالت هذه السيدة العصامية تناضل من أجل المرأة العربية والأسرة العربية بصفة عامة، وكانت لها تجربة مريرة مع مشكل جنسية أبنائها اللذين كانوا من جنسية مغربية.
السيد نعمة لم تشأ أن تعاني الأمهات ما تعانية فانطلقت حملة أمي أردنية وجنسيتها حق لي،في جزء من حراك المرأة من أجل المساواة والتقدم ، عضويتها في منظمة العفو الدولية ونشاطها في حملة "أمي أردنية وجنسيتها حق لي" لم يشغلها عن ممارسة هوايتها المفضلة وهي القراءة ونشر هذه الفكرة.

رزان زعيتر
Razan Zuaiter

Several years ago, and as the head of the "Arab Foundation for Environmental Protection", Razan launched a project to support Palestinian resistance efforts under the slogan "They uproot one tree, we grow ten", to counteract Israeli displacement and apartheid tactics.  The project continued from 2001 to 2007 and managed to plant 1 million trees in Palestine.  In Jordan, and in 2004, Razan launched "Green Convoy", whose work has been implemented in the arid region of Wadi Araba, where the heat scorches the earth. Razan's efforts to keep Jordan and the region green are formidable and worthy of note.   منذ اعوام عديدة انطلقت حملة تحت اسم "يقلعون شجرة سنزرع عشرة" تهدف الى دعم صمود الشعب الفلسطيني في أرضه وخصوصا المزارعين الذين يسعى الاحتلال لتهجرهم من أرضهم ومصادرتها، المهندسة رزان زعيتر التي ترأس جمعية " العربية لحماية الطبيعة" القائمة على هذا المشروع وبالتعاون الرائع مع اعضاء الجمعية استطاعوا أن يزرعوا مليون شجرة في فلسطين في حملة انطلقت عام 2001 وانتهت في عام 2007.
على الصعيد المحلي انطلقت حملة القافلة الخضراء حيث يجري تنفيذ المشروع الذي أنشأ في شهر ايار من عام 2004، في منطقة وادي الأردن التي تقع تحت سطح البحر، حيث يندر سقوط الأمطار وترتفع درجات الحرارة لمعدلات عالية مما يؤدي لجفاف التربة وتكاثر الآفات الزراعية. يعتبر المشروع رياديا إذ تم تطبيق المرحلة الأولى من زراعة الأشجار في قرية ظهرة الرمل كخطوة نحو تعميم التجربة في مناطق أخرى.
جهد جبار للسيدة رزان زعيتر يتكلل دوما بالنجاح في حماية الطبيعة والتصدي للتلوث من أجل أردن أخضر نقي.

غنام غنام
Ghannam Ghannam

Ghannam is a playwright, a storyteller and a performer with three plays, eighteen theater production, and ten research papers on theater under his belt. He has received twenty-two awards for his work, which has contributed to reviving and enhancing Arab theater, and moving away from blind copying and regurgitation of European and foreign theater productions and plays. Jordanian and Arab theater is improving day by day, and Ghannam is a major contributor to this process. His performances are so good that you can watch them repeatedly and not feel you have had enough.   الله يمسيكم بالخير ويمسي الخير فيكم، لأنو الايام بتحلى بالإنسان والإنسان بيحلى بالايام،وأحلى الناس همه البني آدمين،وأحلى البني آدمين همه الناس، فمساء الخير على البني آدمين ومساء الخير على أحسن الناس.
إذا سمعت هذه العبارت قبل عرض مسرحي فأنت تشاهد عرضا للمسرحي والقاص والفنان الكبير غنام غنام، وبرصيد أدبي متميز بواقع 3 مجموعات قصصية و أكثر من 18 مسرحية  و10 دراسات وأبحاث تتعلق بالمسرح وبأعمال تزيد عن 26 عملا بين تمثيل وإعداد ومعالجة مسرحية.
وبمعدل يزيد عن 22 جائزة عن أعماله. بهذا الكم الغزير يتقدم غنام غنام حاملاً لواء المسرح العربي والأردني ، يرمم ما تشوه من مسرحنا بسبب التقليد الفاشل لمدارس مسرحية أوروبية، وتشويه مبتذل لأعمال كبار المؤلفين العالميين أمثال شكسبير ولوركا بحجة" معالجة حداثية" .
يتطور المسرح العربي والأردني يوما بعد يوم وعملا بعد عمل على يد مخرج موهوب وإنسان مثقف يحمل على عاتقه أمانة العمل الفني وخصوصاً المسرح.

محمد عرسان
Mohammad Irsan

Mohammad is a journalist of the best kind. Highly professional and capable, while remaining in touch with the issues that matter most to people. He is not only among the first to cover political and social issues, but also has the sort of personality that makes everyone he works with, whether as a subordinate or as a superior, admire his modesty and his kindness. Mohammad is the managing editor of the Community Media Network which manages Radio Al-Balad, Ammannet and and other media outlets. He is also an astute and highly observant blogger.   صحفي متميز قريب على قضايا الناس وهمومهم ، ومتابع مهتم بمهنية عالية ودقة متناهية، سباق لمتابعة أهم التطورات على الصعيد السياسي والاجتماعي، كفاءة عالية في عمله وطبع شخصي يجعل كل من يتعامل معه سواء كان مسئولا عنه او مسئولا منه يُعجب بتواضعه ولطفه.
محمد عرسان رئيس تحرير  شبكة الإعلام المجتمعي التي تدير كل من راديو البلد و موقع عمان نت والعديد من المنابر الاعلامية المتنوعة.
عرسان أيضاً مدون لطيف لا تخلو تعليقاته من مكر اعلامي لطيف ويصيب عين المواضيع.
أبو الأديب
Abu Al-Adib
Abu Al-Adib is an elderly man from Nazzareth who roams the streets of the city to run his errands with his cane and his blanket in hand. He stops to talk to passers by and has discussions with them on various issues, particularly those to do with interfaith dialogue and the relationship between Christians and Muslims, as well as the development of the Christian faith in Amman. Though Abu Al-Adib's topic of discussion are controversial sometimes, he always ends his discussions amicably and with a smile. This reflects the Ammani spirit, which we are lucky to have, and which is not always present in other cities.   أبو الأديب رجل طاعن في السن من الناصرة يخرج يوميا لقضاء حاجاته في العاصمة عمان ويتمشى في شوارع جبل اللويبدة بعكازه يسند مشية بطيئة،يتوقف كثيرا خلالها للراحة.
يقف دقائق حتى يقوم بالسلام على احد المارة ممن يتوسم فيهم اللطف فيبادره المزاح والسلام.
اسلوب ابو الأديب في بداية الحديث الذي يتطرق الى عبارة: كلنا اخوة حضرتك اسلام ولا مسيحي،بعد ان تجيبه يبدأ يخبرك عن معتقده  بصورة لطيفة ويخبرك انه يود ان يشاركك الخلاص ولكن اذا أحس أدنى رفض لكلامه فإنه يحول الموضوع تماما الى اي موضوع ثقافي وينهي كلامه ب: الرب يباركك وينورلك قلبك.
أبو الأديب متحدث لبق يضرب مثالاً بحواراته الرائعة بين المسلم والمسيحي،فلم يمر نقاش افترق فيه أبو الأديب عن أي شخص بدون وداع جميل وكلام رقيق يتكرر كل مرة يصادف أحدهم هذا الرجل اللطيف.
هذه الروح العمانية اللطيفة تجسد الأخوة الوطنية التي تنعدم في كثير من بلدان العالم وحتى المتحضرة منها.

أيوب "الحُب"
Ayyoub "Al-Hubb"

You walk into Ras Beirut in Jabal Luweibdeh and come face to face with bald, well-built young man. You can find him either smoking argeeleh in front of the shop or preparing food inside. He keeps repeating phrases with the word "hubb" in them,  and hubb in Arabic means "love". This earned him the nickname Ayyoub Hubb, and his use of the word in various contexts has spread to others and become part of the urban lingo of Amman. The word love holds so many important meanings within it, and any opportunity to spread its use is a welcome one.   تدخل الى مطعم راس بيروت في جبل اللويبدة فتصادف شابا قوي البنية أصلع الرأس بصوت جهوري،قد يكون يدخن الأرجيلة أمام المحل أو يقوم باعداد الطعام،أيوب الحُب كما يسميه البعض.
مرحب يا حُب أهلا يا حُب ...مطبقة للحُب، هذه الكلمات التي ترددت على أسماع من يمر بهذا المطعم أو من يتعامل معه...تكرار هذه الكلمة جعل لها رنينا في أذهان الكثيرين،فأصبح الكثيرون يخاطبون من لايعرفون أسمائهم بـ: لو سمحت يا حب.
أيوب نشر كلمة تحمل أروع معاني المشاعر الإنسانية نتمنى أن تبقى بيننا تسود وتنتشر
إذا أردتم معلومات للإتصال بالعشرة السابقين إتصلوا مع

For information on how to contact these ten Ammanis, contact

This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it

Who are your ten? من هم العشرة بالنسبة إليك؟

Email us your list at  This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it

 

 

قائمة نجلاء الحق
Najlah El-Haque 's Top 10

 

Rania Atalla
رانية عطالله

Rania personifies what I admire about an Ammani woman. She is tough, articulate, scarily astute, a natural leader and a doer, But perhaps most importantly, her integrity, kindness and compassion for others above everything else makes her one of my favourite people in Amman. Rania has had an impressive career in international diplomacy and government relations having worked as the Chief of Staff for HM Queen Rania Al Abdullah and as Director of Communications at the Office of HM King Abdullah II. She also has an impressive track record in philanthropy and women’s empowerment with her work as an Executive Director for the US based NGO, Women for Woman International which helps women in post-conflict areas around the world. Rania never stops learning by doing and is currently finishing up a Master’s Degree in Counselling Psychology at the Chicago School of Professional Psychology in Washington, D.C. & training at Al-Rashid Hospital Centre for Psychiatry & Addictions in Amman, Jordan.    

Baker Al Hiyari
بكر الحياري

Baker can be your one-stop shop for information about what makes Amman in particular, and to a great extent Jordan maintain its religious and cultural balance. He has twenty years of experience in the fields of interfaith work, cross cultural communication and outreach, international relations, civil society and governance. Most recently, Baker is working as a consultant for the international organization, Religions for Peace. He has also been the team leader for the West Asia-North Africa (WANA) Forum; Deputy Director of the Royal Institute for Inter-faith Studies (RIIFS) in Amman and; as a consultant for in Jordan for the  Revenue Watch Institute, the Human Dialogue Centre and the International Labour Organization among others. He has also played instrumental roles in the start-up regional civil society entities based in Amman such as Hamzet Wasel, and Green Future for Sustainable Solutions. It is truly difficult to list all of Baker’s multifarious talents and experience here but you would pat yourself on your back for seeking out some quality time to banter with Baker about Jordan and in understanding the complex fabric of Arab society in general.    

Soraya Salti
ثريّا السلطي

Soraya is the Regional Director Middle East & North Africa for INJAZ Al Arab, JA Worldwide. She also represents Jordan as a Young Global Leader at the World Economic Forum. An Ammani to be really proud of whose achievements in the area of education management and the advocacy for youth entrepreneurship in Jordan and the Arab region did not go unnoticed even by US President Barack Obama who made reference to her work in one of his speeches on entrepreneurship in the Middle East. Soraya’s passion for her work and he deep faith in the youth of Jordan and the Arab world makes her one of my favourite trailblazers.    

Dana Dajani
دانة الدجاني

A gentle natured and dedicated Director of the Madrasati (My School) Initiative of HM Queen Rania Al Abdullah. Dana’s strength lies in her resourcefulness, tact and flair with project management. Since taking on this challenge Dana has overseen the growth and reach of this wonderful project envisioned by Her Majesty, the first of its kind in Jordan and in the Arab region, which aims to improve the overall learning environment of 500 public schools in dire need of assistance across the Kingdom. The initiative is a success story of public-private partnership and has seen in its various phases the face-lifts of many schools in Amman and around Jordan.    

Dima Bawab
ديمة بوّاب

I remember Dima from her days at the New English School, Amman where I used to teach. She had the makings of a star even then with regular lead performances in school musicals and performances in many events in Jordan including the Jerash Music Festivals held annually in Jordan. Now Dima is an accomplished opera singer and most recently getting accolades for her performance in Occupied Palestine. She started off her musical training at the National Music Conservatory, King Hussein Foundation,Jordan. Soon after, she turned her focus to singing and joined the prestigious Conservatoire National Supérieur de Musique et de Danse de Paris, having Peggy Bouveret as her voice coach. Dima graduated in 2007 cum laude. Dima has since then been performing widely in different repertoires and countries. She has debuted inJune 2010 at the Opéra Comique in Paris. Her passion for music is inspiring and she represents what I would like to call the sophisticated and expressive talent pool that exists in the youth of Jordan today. I highly recommend going to see her during one of her live performances in Amman when they are advertised.     

Wissam Tobeileh
وسام طبّيلة

I remember Wissam from my days as his teacher all those years ago at the New English School, Amman. He was a quiet, incredibly bright and talented violinist. I am so proud that he has blossomed into this multi-talented entertainer with comic acting, creative music composition and performance. Not only that, but he is also the founder of Fluid Productions, which consists of a team of talented artists, videographers, directors, producers and actors based in Amman, Jordan. You may recognize him from his hilarious performances in the popular comic skits of “ Bath Bayakha” aired in Jordan as Ramadan specials. What he has not lost since his days as a teen is his wonderful positive spirit and humility which is truly a rare virtue to maintain as an artist with so many talents. Wissam is truly an inspiring Ammani!    

Dodi Tabaa
دودي الطباع

An accomplished and immensely talented artist, Dodi Tabaa and her equally phenomenal sculptor husband Samer Tabaa are institutions in the Art scene in Amman. Her work is regularly exhibited at the Jordanian National Gallery of Fine Arts, the Arab Bank HQ in Amman and the Jordanian Ministry of Culture and Youth. Dodi is definitely my ‘go-to’ person for anything and everything related to the art and philanthropy in the city. A deeply compassionate Ammani, you will find Dodi in almost all charitable endeavours around the city where she will have been one of the key mobilisers and active participating in fundraising for the disadvantaged communities in Jordan.  A natural networker, she never tires of lending her time and dedicated effort in raising awareness and giving tangible help to various noble causes be it for Syrian and Iraqi refugees in Jordan, earthquake victims in Pakistan or for promoting Jordanian artists, musicians and creative entrepreneurs.     

Alia Zureikat
علياء زريقات

Alia Zreikat is a role model for Ammanis as she acts on her passion to improve the quality of life of her fellow citizens. Alia is an inspiration to all who have worked with her as she has proven that having a physical disability does not mean that you cannot live a productive and meaningful life. I have had the pleasure to work with her during her time as webmaster and press officer at the Office of HM Queen Rania Al Abdullah. She is now pursuing her life’s mission to work with those who want to ensure that physically challenged Jordanians are able to have access to public places, work spaces, community locations and lead productive and independent lives. Alia is now Director of Communications and International Relations at the Higher Council of Affairs of persons with Disabilities (HCD).     

Lama Bashour
لمى بشور

Lama is an environmental consultant by training and has worked for many years leading teams to conduct environmental impact assessment studies for different types of projects including water and wastewater treatment plants, dams, highways and infrastructure developments in Jordan and the region for a variety of international and regional organizations. I know Lama more though for her blog writing skills as she has a sharp eye for finding loop holes in policies and practices on social issues. Talking to Lama will give you honest insight on societal buzz issues in Amman and a balanced analysis of the different perspectives around the city and in Jordan at large.    

Randa Ayoubi

Randa Ayoubi is the founder and CEO of Rubicon Holding, an Amman-based entertainment company. She is listed on the 100 most powerful Arab women. Talking to Randa will give you a great hands on perspective on the future of innovation and the role that young tech-savvy Jordanians play in creative industries. She is very approachable and when you meet her you will be struck by her sincerity and belief in the value of ‘edutainment’ for kids  in Jordan, the region and the world. Randa started the firm as a small venture capital project in 1994 and has built it up into a global powerhouse with five international branches and more than 300 employees. Rubicon Holdings produces hits such as Ben & Izzy, a children’s cartoon series promoting cross-cultural understanding between the Middle East and the West.    
     

:إذا أردتم معلومات للإتصال بالعشرة السابقين إتصلوا مع

For information on how to contact these ten Ammanis, contact:

This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it
 

     

 

 

 

 

 

 

Related Articles:
Published by: 4youthmagazine.com by Kameel Kishik   1- Largest falafel in the world
Name: Dima Bawab Occupation: Opera Singer Website: www.dimabawab.com Facebook: https://www.
  مبادرة  للتعليم والتنمية لتوفيرالتعليم الإل
We are always searching for great talents in our city, to promote their masterpieces, creativity